سلطان بن زايد: العدالة وليس الحروب هي السبيل لتحقيق السلام

أبوظبي - من عبد الناصر نهار
سلطان بن زايد أثناء لقائه ريتر في أبو ظبي

شدّد الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مركز زايد للتنسيق والمتابعة خلال لقائه السبت في أبو ظبي السيد سكوت ريتر مفتش الأسلحة السابق التابع للأمم المتحدة، على ضرورة العمل على إبعاد شبح الحرب عن العراق وتمنى أن يفسح المجال الكافي أمام المفتشين الدوليين لإنجاز مهماتهم والتأكد من خلو العراق من أسلحة الدمار الشامل.
وأثنى الشيخ سلطان على مواقف السيد سكوت ريتر الذى يزور دولة الإمارات بدعوة من مركز زايد للتنسيق والمتابعة لإلقاء محاضرة بعنوان "الحرب التي تلوح في الأفق".
وقال إن المنطقة لا تحتمل حروباً جديدة، وإن أية حرب قد تندلع في المنطقة سوف تؤدي إلى كارثة لا يمكن التنبؤ بنتائجها.
وطالب نائب رئيس مجلس الوزراء برفع العقوبات الدولية غير الإنسانية المفروضة على العراق والتي تتسبب في موت آلاف الأبرياء من الشعب العراقي، كما أنها تتسبب في تدمير الاقتصاد العراقي والبنية التحتية العراقية.
كما طالب الشيخ سلطان، الذي يرأس مركز زايد للتنسيق والمتابعة، المجتمع الدولي للضغط على الكيان الصهيوني كي يوقف حربه المسعورة على الشعب الفلسطيني.
وتمنى أن تسود العدالة أرجاء العالم أجمع لأن العدالة وأكد ان الحروب ليست هي السبيل لتحقيق السلام والأمن الدوليين.