بريطانيا تشدد اجراءاتها بحق طالبي اللجوء

المهاجرون باتوا يشكلون صداعا دائما للحكومات الأوروبية

لندن - اعلنت الحكومة البريطانية عن خطوات جديدة من اجل ‏تشديد قوانين واجراءات اللجوء ومنع استغلال نظام اللجوء لاغراض وغايات أخرى.
وجاء الاعلان من خلال رسالة وجهها وزير الداخلية البريطانية ديفيد بلانكت ذكر ‏فيها انه ابتداء من الثلاثاء المقبل يجب على جميع حاملي وثائق اللجوء الحصول على ‏ ‏تأشيرة قبل الدخول الى الملكة المتحدة.
وطبقا لقوانين المجلس الاوروبي الحالية يسمح لحاملي وثائق اللجوء الدخول الى ‏ ‏المملكة المتحدة بدون الحصول على فيزا.
واوضح بلانكت لمجلس العموم انه قرر وقف النظام السابق لان "تقارير الاستخبارات ‏ ‏تبين وجود عدد متزايد من الناس ممن قبلوا كلاجئين في اماكن اخرى حول العالم ‏ ‏ويأتون الى المملكة المتحدة حيث يقدموا طلبات للجوء بهويات زائفة".
وتابع ان هذا العمل "يقلل من مصداقية عملية طلب اللجوء ويضع ضغطا غير مقبول على نظام اللجوء ويحول موارد قيمة ممن هم بحاجة اليها حقا".
من جهته اعلن وزير الشئون الداخلية البريطانية بيفرلي هيوز عن وقف نظام تقديم ‏ ‏طلب اللجوء عبر البريد ابتداء من اليوم.
وقال "نتوقع من الاشخاص ان يقدموا طلباتهم عند حدود البلاد حيث سيتم التحقق من ‏ ‏هوياتهم ودراسة اي طلب للمساعدة".