غابت أفلام الكبار ليتنافس الشباب في العيد

القاهرة - من إيهاب سلطان
هاني سلامة استطاع تحقيق جماهيرية كبيرة

تعاني دور العرض السينمائي من قلة عدد الأفلام السينمائية الجاهزة للعرض في موسم عيد الأضحى المبارك بما يتناسب مع عدد شاشات العرض التي تصل إلى 180 شاشة عرض تقريباً الأمر الذي سيدفعها إلى الاستمرار في عرض الأفلام المصرية الحالية لتحقيق التنوع في العروض التزاما بقانون حماية الفيلم المصري الذي يمنع عرض أفلام أجنبية في مواسم العرض السينمائي.
ويتوقع النقاد أن تحقق أفلام العيد أكبر إيرادات في تاريخ السينما المصرية بسبب تناولها لقضايا الشباب أكثر فئات الجمهور المتردد على السينما بالإضافة إلى قلة المعروض من الأفلام وغياب المنافسة على الفوز بأكبر عدد من دور العرض مع استمرارا إيرادات الأفلام الشبابية القديمة رغم انتهاء مدة عرضها مثل فيلم "محامي خلع" و"رحلة مشبوهة" و"قلبي جريء" و"المشخصاتي" و"معالي الوزير".
وقد اقتصرت المنافسة في عيد الأضحى المبارك على أفلام الشباب حيث غاب النجوم الكبار وذلك من خلال ثلاثة أفلام فقط هي فيلم "ازاي البنات تحبك" و"حرامية في تايلاند" و"ميدو مشاكل".
ويعتبر فيلم "إزاي البنات تحبك" ضمن سلسلة الأفلام الشبابية التي تناقش مشاكل الشباب في قالب كوميدي من خلال دراسة داخلية لمجموعة من الطلبة والطالبات في أحد المعاهد السياحة والفندقية بالغردقة حيث تجبرهم على الاحتكاك اليومي فتنفجر المواقف الكوميدية عن طريق الصراعات والمشاغبات التي تدور بينهم ليفوز كل طالب بفتاة أحلامه.
ويشارك في بطولة الفيلم هاني سلامة الذي استطاع في الفترة الأخيرة تحقيق جماهيرية كبيرة من خلال أفلامه الرومانسية حيث يؤدي شخصية "علي" الطالب الطموح بالأكاديمية العلمية للسياحة والفندقة بالغردقة والذي يحلم باستكمال دراسته ويفوز بمنحة من الأكاديمية بالدراسة في سويسرا وأثناء الدراسة تنفجر المواقف الكوميدية وتنشأ قصص الحب الرومانسية ويشاركه البطولة الفنان أحمد عيد والمطرب طلعت زين وعدد من الوجوه الجديدة.
ويتوقع النقاد منافسة ساخنة بين نجمات الفيلم سمية الخشاب التي تقوم بدور الطالبة "سحر" و تنشأ بينها وبين الفنان أحمد عيد علاقة حب قوية.
واللبنانية نور التي بدأت كفتاة إعلانات سرعان ما جذبتها السينما من خلال بطولته الأولى لفيلم "شورت وفانلة وكاب" مع النجم أحمد السقا ثم فيلم "أصحاب ولا بيزنس" مع مصطفى قمر وهاني سلامة حيث تقوم بدور الفتاة المصرية "ندا" المجتهدة التي تحلم بالدراسة في سويسرا ولكنها تصدق الخزعبلات وتقرأ الطالع والأبراج وتقع في غرام زميلها علي.
والتونسية هند صبري التي أثبتت وجودها السينمائي في فيلم "مذكرات مراهقة" و"مواطن ومخبر وحرامي" حيث تقوم بدور"ميرنا" فتاة شريرة تقع في غرام شاب مستهتر ولا تريد أن تغضبه فيدفعها للشر.
الفيلم من تأليف أحمد البيه وإخراج أحمد عاطف في ثاني تجربة سينمائية له بعد فيلمه "عمر 2000" الذي لم يحقق نجاح جماهيري يذكر أثناء عرضه.
كما ينافس في عيد الأضحى المبارك فيلم "حرامية في تايلاند" تأليف نبيل آمين وإخراج ساندرا نشأت وبطولة كريم عبد العزيز وحنان ترك وماجد الكدواني ومحمد شرف.
ويختلف فيلم "حرامية في تايلاند" عن الفيلم الناجح "حرامية كي جي 2" لعدم وجود مغامرات إجرامية حيث يتناول مغامرات شبابية يتم تصويرها في تايلاند لأول مرة في تاريخ السينما المصرية من خلال شخصية "هيمة" الكهربائي التي يجسدها الفنان كريم عبد العزيز الذي يكتشف فجأة وجود شقيق له يعيش في تايلاند فيقرر الذهاب هناك والبحث عنه فيقابل فتاة "حنان ترك" هناك وتنشأ بينهما قصة حب في جو من الإثارة والمغامرة والتي تساعده في الوصول لشقيقه.
بينما الفيلم الثالث "ميدو مشاكل" تدور أحداثه حول الشاب ميدو "أحمد حلمي" المشاغب الذي يتسبب في العديد من المشاكل لتعجله النجاح و يشارك في البطولة الفنان محمد لطفي "عزوز" صديق ميدو والذي يحب أخته "نشوى مصطفى" ويتقدم لخطبتها في جو من المفارقات الكوميدية.
الفيلم من تأليف أحمد عبد الله وإخراج محمد النجار ويشارك أحمد حلمي البطولة كل من الفنان الشاب محمد لطفي والفنانة نشوى مصطفى والمطربة الشابة شيرين في أول تجربة سينمائية لها.