بغداد سترد بالتفصيل على «اكاذيب» باول

باول استهدف السعدي شخصيا

بغداد - اكد مسؤول عراقي وهو يقرأ رسالة لوزير الخارجية العراقي ناجي صبري ان العراق سيرسل الى الامم المتحدة "ردا مفصلا وشاملا على كل الاكاذيب التي تلفظ بها" وزير الخارجية الاميركي كولن باول في مجلس الامن الدولي الاربعاء.
وقال مسؤول المكتب الصحافي العراقي عدي الطائي، ان "العراق سيرسل الى الامين العام للامم المتحدة والى اعضاء مجلس الامن الدولي ردا مفصلا وشاملا على كل الاكاذيب" الواردة في مداخلة باول.
وجاء تصريحه اثر مداخلة باول الذي عرض صورا وتسجيلات قال انها لمحادثات بين مسؤولين عراقيين، واكد انها تثبت ان العراق يخبئ اسلحة محظورة.
ومن جهته نفى مستشار الرئيس العراقي اللواء عامر السعدي بشدة اتهامات باول في مجلس الامن الدولي بانه عمل على خداع مفتشي الامم المتحدة المكلفين نزع اسلحة العراق.
وقال السعدي المكلف التنسيق مع رئيسي فرق التفتيش هانس بليكس ومحمد البرادعي، "هذا كلام لا اساس له بالمرة. هذا بكل بساطة غير صحيح".
وقال خلال مؤتمر صحافي في بغداد "انني امثل العراق لدى هانس بليكس ومحمد البرادعي لانني كنت على علاقة ببرامج التسلح القديمة. ومن البداية انا على اطلاع على هذه المسائل".
واضاف "الامر المعطى الي من البداية هو قول الحقيقة" حول برامج التسلح العراقية.
وفي مداخلته اتهم باول اللواء السعدي، مستشار الرئيس العراقي للشؤون العلمية، بالعمل على خداع المفتشين في مساعيهم للتحقق من امتلاك العراق اسلحة محظورة من عدمه.
ووصف السعدي خطاب باول بانه "استعراض على الطريقة الاميركية يعتمد التأثيرات الخاصة".
وقلل السعدي من اهمية التسجيلات الصوتية التي قدمها باول وقال انها "من انتاج شركة تجسس رديئة".