الرجال الكهول أكثر حاجة للحب

النساء اقل اهتماما بالعواطف في سن الخمسين

اشنطن - أظهر مسح علمي جديد أن الحب والعاطفة الحميمة هي أهم عوامل السعادة ونجاح الزواج عند الرجال الذين تجاوزوا سن الخمسين ودخلوا في سن الستين في الوقت الذي تصبح فيه هذه المشاعر أقل أهمية عند السيدات.
وبيّن هذا المسح الذي نشرته مجلة "ملخّص القارئ" أن الرجال في الأعمار ما بين 57 - 64 عاما يصبحون أكثر اهتماما وانجذابا لزوجاتهم بينما تكون النساء في هذه السن أقل اهتماما بالعاطفة خصوصا بعد كبر الأطفال وتحررهن من مسؤولياتهن العائلية.
وقال الرجال الذين شاركوا في المسح أنهم يرغبون في المزيد من الحميمية والعاطفة فيما تعترض السيدات ويفضلن الاهتمام بشؤون أخرى بعد أن كرّسن أنفسهن لسعادة الزوج والأسرة لمدة طويلة لذلك فقد حان الوقت للسفر والمتعة الحياتية.
ووجد الباحثون أن قضاء الوقت مع الزوجة يكون أكثر أهمية للرجال بعد سن الخامسة والستين مقارنة مع الحال في السنين الأولى للزواج خصوصا بعد أن تقل الخلافات الزوجية.(قدس برس)