خطة لاحتلال العراق لثلاث سنوات

كل الخطط الأميركية والبريطانية تفترض سهولة مهمتها في مواجهة الجيش العراقي

لندن - ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الثلاثاء ان ضباطا بريطانييين كبارا تلقوا تعليمات بالاستعداد لاحتلال العراق لفترة قد تمتد ثلاث سنوات بعد حرب محتملة.
واوضحت مصادر عسكرية للمحطة ان الكثير من العسكريين البريطانيين الذين ينتشرون في الكويت سيشاركون في مهمات حفظ سلام ودعم في الصفوف الخلفية للقوات الاميركية اكثر منه المشاركة في معارك في الصفوف الامامية.
ويعتبر الكثير من العسكريين البريطانيين ان الوضع في العراق بعد الحرب سيكون اكثر تعقيدا من الحرب بحد ذاتها، على ما افادت الاذاعة.
واوضح المصدر ذاته ان العسكريين يخشون ان "يترك رحيل الحكومة العراقية فراغا يؤدي الى ظهور نزاعات دينية واتنية كانت مقموعة منذ فترة طويلة".
وقال مصدر عسكري رفيع المستوى للاذاعة ان الجيش البريطاني بدأ اخيرا وضع خطط لاحتلال العراق لمدة ثلاث سنوات موضحا ان البلاد قد تقسم الى ثلاثة قطاعات يكون كل منها تحت اشراف بلد مختلف.
وقال ناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية"لم نعط اي تعليمات الى العسكريين حول ما قد يحصل بعد حرب. نحن في طور الاستعدادات ومن السابق لاوانه التهكن حول ما قد يحصل بعد نزاع عسكري محتمل. ولم يتخذ بعد اي قرار والحرب ليست حتمية".