مبارك يدعو شارون لزيارة مصر

مبارك يفضل التعامل مع الأمر الواقع عوضا عن تجاهله

القاهرة - أكد الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين انه وجه دعوة الى رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون للقائه في مصر بعد تشكيل الحكومة الجديدة موضحا ان اللقاء سيكون في منتجع شرم الشيخ الواقع على البحر الاحمر.
وقال مبارك لصحيفة "الجمهورية" ان شارون "فاز في الانتخابات الان، ووجدت ان من المناسب الاتصال به والتعامل معه بطريقة جديدة ودعوته للقاء في شرم الشيخ بعد تشكيل حكومته للبحث في سبل الخروج من الازمة والعودة الى طريق الحوار والمفاوضات".
واضاف "لا يوجد بيني وبين شارون اي شيء مشترك باستثناء القضية الفلسطينية التي نحاول ان نتوصل الى حل عادل وشامل ودائم لها".
وتابع يقول "اتصل بي شارون اثناء ولايته الاولى وطلب ان ياتي الى مصر لبحث الاوضاع وتطورات الاحداث"، الا ان الرئيس المصري لم يوجه اليه الدعوة.
وكانت رئاسة مجلس الوزراء الاسرائيلي اعلنت الاربعاء الماضي ان مبارك اجرى اتصالا هاتفيا مع شارون لتهنئته بالانتخابات مؤكدة انهما اتفقا على اللقاء بعد تشكيل حكومة جديدة في اسرائيل.
والزيارة ستكون الاولى التي يقوم بها شارون الى مصر كما ان اللقاء سيكون الاول بين مسؤول عربي كبير وشارون منذ توليه منصبه في اذار/مارس 2001.