شاهين: بوش يريد رسم خريطة جديدة للمنطقة

شاهين سبق ان تحدى الحصار المفروض على الشعب العراقي

القاهرة - اتهم المخرج المصري يوسف شاهين في ندوة اقيمت في معرض القاهرة الدولي للكتاب الرئيس الاميركي جورج بوش بالسعي الى "السيطرة على المنطقة" من خلال الدعوة للحرب ضد العراق.
وقال شاهين ان "الاستعدادات الاميركية لضرب العراق تؤكد النزعة الاميركية للسيطرة على المنطقة لزمن طويل" مشيرا الى ان "اكثر من نصف مليون عراقي يمكن ان يقتلوا في حرب كهذه خلال يوم واحد".
وتساءل شاهين "لقد اجرت اكثر من لجنة دولية تفتيشا دقيقا على اسلحة الدمار الشامل العراقية دون نتيجة فاين هي هذه الاسلحة التي يتبجح الاميركيون بالحديث عنها وعن وجودها على الاراضي العراقية؟" مؤكدا ان الاميركيين "يسعون للحرب من اجل الحرب لتنفيذ مخططاتهم".
واكد المخرج المصري ان"اي حرب تسعى لابادة شعب او دين مصيرها الفشل".
وقال شاهين "ان رئيس اكبر دولة في العالم ضد الدين" مؤكدا هزيمته حتى لو ضرب العراق.
وتابع "ان الزعيم النازي ادولف هتلر فشل في ابادة اليهود لانه كان ضد احد الاديان وما يفعله شارون الان هو ابادة لشعب فلسطين وسوف يفشل ايضا رغم تفويض بوش له في تحديد من هو الارهابي".
ودعا شاهين، الذي احتفل مؤخرا بعيد ميلاده السابع والسبعين، الى ضرورة التفكير في الخروج من هذه الازمات "لان العدو قوي جدا ومتطرف جدا جدا."
وكان شاهين قد سافر الى بغداد قبل سنوات متحديا الحصار المفروض على الشعب العراقي.
وقال شاهين انه ذهب الى العراق ليتأكد من نتائج الكارثة التي يعانيها شعب العراقي منذ سنوات ولم يستبعد ان "يموت في يوم واحد نصف مليون عراقي اذا بدأت الحرب."
واشار الى مقال للمفكر الفلسطيني ادوارد سعيد تساءل فيه: اين الدليل على وجود اسلحة الدمار الشامل في العراق.
وتساءل شاهين عما يريده بوش من العراق مؤكدا انه "يريد تغيير خريطة المنطقة والسيطرة عليها."
ونفى ان يكون قد ابدى شماتة في الاميركيين بعد هجمات 11 سبتمبر/ ايلول قائلا "ان لي اصدقاء هناك وقد قلت لهم انني كنت اتوقع الكارثة ولم تكن مفاجأة لي فقد كانت الاسباب موجودة."
وبدا شاهين منذ ايام تصوير احدث افلامه "أيام الغضب" ويعد رابع فيلم يؤرخ لسيرته الذاتية التي بدأها عام 1979 بفيلم "اسكندرية ليه" ثم اتبعه بفيلمي "حدوتة مصرية" عام 1982 و"اسكندرية كمان وكمان" عام 1986.
ويقوم شاهين حاليا بتصوير فيلم من تأليفه واخراجه عن احداث ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة باسم "ايام الغضب". وكان قد شارك مع 11 مخرجا من مختلف القارات في اخراج فيلم عن هذه الاحداث قدم خلاله رؤية اتهم فيها الولايات المتحدة بالمسؤولية عما جرى.
ويرافق الدورة 35 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي افتتح في 22 كانون الثاني/يناير، برنامج ثقافي متنوع يشمل ندوات يلتقي فيه رواد المعرض مع عدد كبير من المفكرين والمبدعين العرب.