تعادل مثير بين الأهلي والزمالك في لقاء القمة

المباراة حفلت بالندية

القاهرة - انتهى لقاء القمة بين الاهلي والزمالك بتعادل مثير 2-2 في المباراة المؤجلة بينهما من المرحلة التاسعة من الدوري المصري لكرة القدم التي اقيمت اليوم الخميس على ملعب القاهرة الدولي امام 75 الف متفرج.
وبكر الزمالك بالتسجيل عبر مدحت عبد الهادي في الدقيقة السادسة، ورد عليه الاهلي بهدف التعادل عبر محمد جودة من ركلة جزاء في الدقيقة 14، بيد ان فرحة الاخير لم تدم سوى 30 ثانية حيث منح محمد عبد الواحد التقدم مجددا للزمالك، قبل ان يدرك سيد عبد الحفيظ التعادل في الدقيقة 35.
ورفع الاهلي رصيده الى 37 نقطة في الصدارة وتوج بطلا لدور الذهاب، مقابل 29 للزمالك الذي يملك مباراة مؤجلة مع المقاولون العرب.
وفشل الاهلي في تحطيم الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية والموجود بحوزته وهو 12 انتصارا وعجز بالتالي عن تحقيق انتصاره الثالث عشر على التوالي.
وهو التعادل 38 بين الفريقين في تاريخ لقاءاتهما التي انطلقت العام 1948 وبلغت حتى الان 90 مباراة، فاز فيها الاهلي 30 مرة والزمالك 22.
وجاءت المباراة جيدة المستوى من الفريقين لعباها من دون حذر دفاعي فجاءت مفتوحة هجمة هنا واخرى هناك، وفرض الحكم الانكليزي يوريا رينيه شخصيته من البداية بالحزم المتشدد واحتساب كل شاردة وواردة.
وبدا واضحا ان الزمالك هو الاكثر تركيزا وفرض سيطرته على وسط الملعب ونجح في احراز هدف السبق بواسطة مدحت عبد الهادي بعد مجهود فردي من منتصف الملعب انهاه بتسديدة صاروخية من 25 مترا استقرت على يسار مرمى الحارس عصام الحضري في الدقيقة السادسة.
وتماسك الاهلي بعد دقائق قليلة من الاحباط اثر هدف الزمالك وادرك التعادل بواسطة محمد جودة من ركلة جزاء لم يتردد الحكم رينيه في احتسابها اثر عرقلة احمد بلال من قبل تامر عبد الحميد (14).
ولم تمض دقيقة واحدة على هدف الاهلي حتى عاود الزمالك التقدم بواسطة محمد عبد الواحد الذي سجل الهدف الثاني من تسديدة قوية من داخل المنطقة اثر كرة مرتدة من وائل جمعة (15).
وفرض الزمالك سيطرته الكاملة على المباراة بفضل تفوق لاعبي الوسط والمدافعين الذين لم يجدوا اي صعوبة في التعامل مع احمد بلال مهاجم الاهلي الوحيد خصوصا بعدما تراجع الانغولي جيلبرتو الى الوسط لمؤازرة محمد عمارة في الناحية اليسرى التي يجيد اللعب فيها.
وكانت الجهة اليسرى للزمالك كلمة السر في تفوقه بفضل مهارة طارق السيد ومحمد عبد الواحد فشكلا ضغطا على ياسر رضوان الذي لم يجد المعاونة الواجبة من زملائه.
ونشط الاهلي نسبيا بفضل سرعة محمد جودة وحسام غالي في وسط الملعب ليستعيد زمام المبادرة من الزمالك، ولاحت له فرصتان قبل ان يتمكن سيد عبد الحفيظ من احراز هدف التعادل في الدقيقة 35 من تسديدة قوية مباشرة اثر تمريرة من بلال.
واهدر جيلبرتو فرصة ثمينة من كرة عرضية لعبها ياسر رضوان في اول تقدم له من الناحية اليمنى فسددها في الشباك الخارجية(40)، ولعب هادي خشبة تمريرة سحرية انفرد على اثرها حسام غالي بالحارس عبد الواحد السيد لكنه تباطأ في ايداعها داخل المرمى فتدخل مدحت عبد الهادي وأنقذ الموقف (43).
وعلى عكس الشوط الاول بادر الاهلي بالهجوم مع انطلاقة الشوط الثاني ولاحت له فرصتان للتسجيل على التوالي الاولى انفرد على اثرها سيد عبد الحفيظ بالحارس عبد الواحد السيد لكنه سدد في ساق عبد الواحد (48)، والثانية قادها جيلبرتو الذي فضل التسديد بدلا من التمرير الى بلال فتصدى لها عبد الواحد السيد.
وسدد سيد عبد الحفيظ كرة من مسافة 30 مترا ابعدها عبد الواحد الى ركنية لعبها جيلبرتو ابعدها عبد الواحد الى ركنية ثانية لم تثمر (63)، وهدأ اللعب نسبيا مع احتفاظ الاهلي بالتفوق الميداني، ولعب خالد بيبو للاهلي بديلا لسيد عبد الحفيظ، وقابله محمد كمونه للزمالك بديلا لطارق السيد (73)، وسدد ياسر رضوان كرة قوية من ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الايمن لمرمى عبد الواحد (74)، ولعب محمد فضل بديلا لبلال لتنشيط الهجوم الاهلاوي لكن الوضع استمر على حاله في وسط الملعب لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.