البرادعي: لم تسجل اي انشطة نووية محظورة في العراق

تقريرا بليكس والبرادعي لا يساندان الادعاءات الاميركية

نيويورك (الامم المتحدة) - اعلن مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ان "اي انشطة نووية محظورة لم تسجل خلال عمليات التفتيش" في العراق لكنه قال انه على بغداد ان تبدي "فاعلية اكبر" في عمليات التفتيش المقبلة.
وقال البرادعي امام مجلس الامن الدولي الاثنين "لم تسجل اي انشطة نووية محظورة خلال عمليات التفتيش". كما طلب "بعض الاشهر الاضافية" لاتمام عمليات التفتيش عن الاسلحة في العراق.
ومن جانبه اعلن رئيس المفتشين الدوليين عن الاسلحة في العراق هانس بليكس لدى رفع تقريره الى مجلس الامن انه ينبغي الحصول على ادلة، وليس على مجرد افتراضات، لتحديد ما اذا كان العراق ما زال يملك اسلحة دمار شامل.
وقال "ان الافتراضات لا تكفي لتسوية المسألة. ما يساهم في تسويتها هي الادلة والشفافية التامة".
واشار بليكس لدى عرض نتائج شهرين من عمليات التفتيش في العراق انه لا يكفي ان يؤكد العراق نزع سلاحه ليثبت الامر.