فيلم ليوسف شاهين يصور خيبة امل العرب في اميركا

القاهرة - رياض ابو عواد
شاهين يشارك في احدى المظاهرات التي تندد بالسياسات الاميركية

احتفل المخرج المصري يوسف شاهين في ستوديو النحاس في ضاحية القاهرة وطاقم الفنانين العاملين معه في احدث افلامه "ايام الغضب" الذي بدأ بتصويره قبل يومين ويعبر عن خيبة امل العرب تجاه الولايات المتحدة بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر.
وقد اوقف شاهين تصوير بعض المشاهد الراقصة في الفيلم الجديد الساعة السادسة لمدة نصف ساعة كي يقوم باستقبال الحضور من النقاد والصحافيين والفنانين.
وقام بتقطيع كعكة الاحتفال واقفا بين الفنانتين يسرا ولبلبة والمطربة التونسية لطيفة والفنانين محمود حميدة وخالد النبوي.
والفيلم الجديد لشاهين هو الفيلم الرابع عن سيرته الذاتية بعد فيلم "اسكندرية ليه" وقام بدوره فيه محسن محي الدين و "اسكندرية كمان و كمان" وقام بدوره عمرو عبد الجليل و"حدوتة مصرية" الذي ادى نور الشريف فيه دور شاهين.
وفي الفيلم الجديد "ايام الغضب" يقوم الراقص الاول في باليه القاهرة احمد يحيى بدور شاهين في دور الشباب في حين يقوم الفنان محمود حميدة في مرحلة الكهولة و الشيخوخة.
وذلك بعد ان تراجع نور الشريف عن القيام بهذا الدور ويعود ذلك كما يتردد في اوساط الصحافيين الى الاختلاف في الرؤية السياسية لاحداث 11 ايلول/سبتمبر والى الاجر المرتفع الذي طلبه نور الشريف.
ويدور الفيلم حول استياء شاهين من الولايات المتحدة الاميركية حيث ذهب اليها لدراسة السينما على اساس انها ارض الحرية المفقودة في بلاده فلم يجد عند وصوله هناك حقيقة ذلك. وخلال اقامته يتعرف على امرأة ينجب منها طفلا يحاول طوال الوقت ان يجده دون جدوى.
وعندما استطاع الوصول اليه يكتشف ان ابنه المفقود قد فقد من جديد حيث يتبين انه من بين الضحايا الذين سقطوا في حادثة تدمير البرجين بما يرمز له ذلك من اسقاط يعبر عن سقوط الحلم.
وخلال هذا المسار يبرز عبر الحوار كيف دفعت اميركا الاوضاع في العالم الى الوصول الى مثل هذا الحالة المغلقة التي ادت الى تدمير البرجين بتحميل سياسة الولايات المتحدة نفسها مسؤولية هذا الحدث.
وخلال مسار الفيلم يشاهد شاهين باليه كارمن فيتخيل انه يقوم برقصها وتنفيذها في بلاده وهنا يبرز دور راقص الباليه احمد يحيى والراقصة نيلي كريم حيث يقومان بالرقص في عدة استعراضات من باليه كارمن ضمن اجواء تقترب من طقوس الف ليلة و ليلة في اطار من الديكورات الاسلامية.
يشار الى ان يوسف شاهين عانى من مشاكل صحية حادة في الرئتين والقلب اثناء تصويره اخر افلامه "سكوت ح نصور" الذي لعبت فيه المطربة التونسية لطيفة دور البطولة ولكنه تجاوزها بعد ان اوقف التدخين واستطاع اكمال الفيلم الذي عرض تجاريا خلال العام الماضي.
وقد بدا في عيد ميلاده الواحد والسبعين اكثر نشاطا وحيوية مما بدا عليه في الاحتفالية التي اقامها المجلس الاعلى للثقافة العام الماضي بمناسبة عيد ميلاده السبعين.