الهرمون الذكري لعلاج كآبة الرجال

المستقبل يحمل أخبارا جيدة للمكتئبين

واشنطن - يبدو أن علاجا جديدا قد ظهر في الأفق يبشر باقتراب انتهاء معاناة الرجال من الكآبة وغيرها من الأمراض النفسية بعد أن أظهرت الاختبارات السريرية أن العلاج بهرمون التستوستيرون الذكري قد يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب وتعكُّر المزاج عند الرجال.
ويعتقد بعض الأطباء أن مكملات هذا الهرمون تنتج آثارا مضادة للكآبة عند الرجال إلا أن هذا العلاج لم تتم دراسته حتى الآن إلى أن أجرت مجموعة الباحثين في كلية هارفارد الطبية عددا من الدراسات لتحديد تأثير جل هرمون التستوستيرون على الرجال المكتئبين الذين يملكون مستويات منخفضة منه.
وقام العلماء بمتابعة 56 رجلا مصابين بالكآبة ويملكون مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون لأقل من 350 بينما تتراوح القيمة الطبيعية بين 270 - 1070 استخدموا الجل الهرموني أو دواء عاديا لثمانية أسابيع.
ووجد العلماء أن الرجال الذين استخدموا الهرمون شهدوا تحسنات أكثر في أعراض الكآبة لديهم مقارنة مع الذين تعاطوا الدواء العادي ولم تسجل أي آثار جانبية أو مشكلات ناتجة عن هذا الجل.
وخلص الباحثون في المجلة الأمريكية للطب النفسي إلى أن جل التستوستيرون الجديد قد يفيد مئات الآلاف من الرجال الذين يعانون من حالات اكتئاب وخصوصا ممن يملكون مستويات منخفضة من الهرمون.(قدس برس)