العيناوي يودع بطولة استراليا مرفوع الرأس

العيناوي في لقطة يحاول فيها فحص خط الارسال للتأكد من تخطي الكرة له

ملبورن (استراليا) - تأهل الاميركي اندي روديك المصنف تاسعا الى نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى بطولات الغران شيليم الاربع الكبرى، بفوزه على المغربي يونس العيناوي الثامن عشر 4-6 و7-6 (7-5) و4-6 و6-4 و21-19 الاربعاء في ملبورن.
ويلتقي روديك في الدور المقبل بعد غد الجمعة مع الالماني راينر شوتلر الحادي والثلاثين الذي تغلب على الارجنتيني دافيد نالبانديان العاشر 6-3 و5-7 و6-1 و6-صفر.
وانهى روديك في مباراة ماراتونية استغرقت نحو 5 ساعات على مشوار العيناوي الناجح الذي استطاع خلاله اقصاء الاسترالي ليتون هويت المصنف اول في الدور الرابع بفوزه عليه 6-7 (4-7) و7-6 (7-4) و7-6 (7-5) و6-4، وقضى على حلمه بان يصبح اول استرالي يحرز لقب بطل ملبورن منذ 27 عاما بعد مارك ادموندسون عام 1976، ليعوض اخفاقات بات كاش (وصيف بطل عامي 87 و88) وباتريك رافتر (نصف نهائي عام 2001) الذي اعلن اعتزاله قبل انطلاق البطولة الحالية، ومارك فيليبوسيس الذي اقصى الاميركي بيت سامبراس من الدور الثالث عام 1996 وهو في التاسعة عشرة من عمره قبل ان تخونه ركبته وتخرجه خالي الوفاض.
واشاد المسؤولون في الاتحاد المغربي لكرة المضرب والصحافة المغربية بانجاز العيناوي بعد فوزه على اللاعب الاول في العالم في 3 ساعات و30 دقيقة الاثنين، واعتبروا انه "شرف الرياضة المغربية".
واحرز العيناوي (31 عاما) حتى الان 5 القاب 3 منها العام الماضي، وافضل انجازاته تصدره التصنيف العالمي للاعبين المحترفين العام الماضي لبضعة اسابيع بعد احرازه لقب بطل دورة الدوحة، وفي البطولات الاربع الكبرى، وتأهله الى ربع نهائي بطولة استراليا عام 2000، وفلاشينغ ميدوز الانكليزية العام الماضي.
وبلغ روديك نصف نهائي احدى البطولات الكبرى لاول مرة، وخاض اللعبان اطول زمن لمجموعة واحدة على ملعب رود لايفر هي الخاسمة حيث استغرقت 143 دقيقة وتمكن الاميركي من كسر ارسال المغربي في الشوط التاسع والثلاثين ثم فاز بارساله في الشوط الاربعين لينهيها في مصلحته 21-19.
وخاض اللاعبان 83 شوطا في هذه المباراة وهي الاطول في تاريخ البطولة الاسترالية، وكانت اطول مباراة حتى الان بين يانيك نواه وروجر سميث حيث لعبا 73 شوطا عام 1988.
كما انها ثاني اطول مباراة من حيث الزمن حيث استغرقت 4 و59 دقيقة تماما، اما الاطول فكانت بين بوريس بيكر وعمر كامبوريزي عام 1991 واستغرقت 5 ساعات و11 دقيقة.