صدام حسين يترأس اجتماعا لكبار المسؤولين العسكريين

صدام واثق من النصر

بغداد - افادت وكالة الانباء العراقية ان الرئيس صدام حسين ترأس الاحد اجتماعا لكبار المسؤولين العسكريين لبحث التهديدات الاميركية ضد العراق.
ونقلت وكالة الانباء العراقية الرسمية عن حسين قوله خلال ترؤسه اجتماعا ضم نجله قصي صدام حسين عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي المشرف على الحرس الجمهوري ووزير الدفاع الفريق اول الركن سلطان هاشم احمد وامين السر العام للقيادة العامة للقوات المسلحة الفريق اول الركن حسين رشيد وعدد من قادة وامري عدد من الوحدات والتشكيلات في القوات المسلحة ان "النصر وبعد ان توكلنا على الله صار يقينا ثابتا ولا ننتظره في الافق وانما هو في اليد وفي داخل صدورنا ".
واضاف ان "ما يهدد به الاعداء يتطلب مجيء مقاتلين على اقدامهم وهنا يبدأ الحسم فأهل الدار اعرف بدارهم واكثر قدرة على صد عدوان من يأتون عبر البحار ليعتدوا على الاخرين وهنا تكمن النقطة الحاسمة ".
واوضح انه "قبل هذا علينا ان نعرف الى جانب من يقف الله، وانا على يقين ثابت من ان الله سبحانه وتعالى معنا لانه ضد الشر والاشرار وهم يحملون الشر ولكن قبل ان يأتينا الاشرار على اقدامهم يجب ان نحافظ على الرجال والمعدات وعندما نحافظ على رجالنا ومعداتنا باقل ما يمكن من الخسائر سيكون هذا العنصر هو العنصر الحاسم وسيتحقق النصر على ايديكم ان شاء الله ".
وخلص الرئيس العراقي الى القول ان "المستقبل لكم ان شاء الله ولم يعد لدينا اي هاجس بخلاف هذا للمستقبل بعد ان اتكلنا على الله اولا واخيرا ".
واشارت الوكالة الى ان الحاضرين جددوا خلال الاجتماع "عهدهم المطلق على ان يكون العراق ارضا وشعبا ومقدسات امانة في اعناقهم يحافظون عليه بارواحهم ومايملكون غير ابهين بتهديدات العدو الاميركي وألته الحربية "مؤكدين ان "رجال الدفاع الجوي والبحرية والقوات الخاصة والمشاة والدروع سيكونون المطرقة التي تسحق رؤوس الغربان والافاعي اذا ما حاولت التطاول على ارضنا وسمائنا ومياهنا ".