ممنوع دخول النساء الى جبل اثوس اليوناني!

احد الاديرة بجبل اثوس التي لم تدخلها النساء منذ عام 1050

اثينا - رفضت الحكومة اليونانية رفضا باتا طلبا قدمه البرلمان الاوروبي اخيرا من اجل فتح جبل اثوس، "الجمهورية الرهبانية" التي تتمتع بحكم شبه ذاتي شمال شرق اليونان، امام النساء.
واشار الناطق باسم الحكومة خريستوس بروتوباباس الى ان وضع جبل اثوس الذي يتضمن تحريمه على النساء ادرج في المعاهدات الاوروبية، معتبرا ان المناقشة التي اثارها البرلمان الاوروبي "مجردة من المضمون".
واكد الناطق ان وضع جبل اثوس "لا يمكن انتهاكه" بواسطة عملية تصويت في البرلمان الاوروبي، موضحا ان دخول الجبل المقدس لدى المذهب الارثوذكسي محظور على "اي امرأة وطفل وخصي وامرد"، وذلك منذ صدور نص بهذا الخصوص عام 1050.
واصدر البرلمان الاوروبي الاربعاء بموافقة 274 صوتا ومعارضة 269 قرارا يدعو اثينا الى الغاء هذا النص، بحسب ما اوردت الصحافة اليونانية. وجاء في القرار ان الوضع الحالي "يخالف مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة وتشريع الاتحاد والقوانين حول حرية انتقال المواطنين داخل الاتحاد الاوروبي".
واوردت الصحافة ان جميع النواب الاوروبيين اليونانيين صوتوا ضد القرار باستثناء النائبة عن الغالبية الاشتراكية انا كارامانو. واكدت كارامانو الخميس في تصريح لشبكات التلفزيون اليونانية "حان الوقت لتفتح الكنيسة النقاش"، معتبرة ان هذا التمييز بين الرجل والمرأة في السلك الرهباني "غير مقبول".
كذلك عبر ممثلون عن الكنيسة الارثوذكسية اليونانية عن رفضهم قرار ستراسبورغ في تصريحات لوسائل الاعلام اليونانية، مستندين في ذلك الى تاريخ وتقاليد المذهب الارثوذكسي.