واشنطن تأمر بنشر المزيد من القوات في الخليج

واشنطن - اعلن مسؤول اميركي ان وزير الدفاع دونالد رامسفلد وقع الجمعة اوامر جديدة لنشر 35 الف عسكري اميركي في منطقة الخليج بينهم عناصر من مشاة البحرية (المارينز) وقادة مقاتلات معدلا بذلك رقم الـ25 الف عسكري الذي اعلن عنه سابقا.
وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته "سوف ننشر قوات ومعدات كي نكون مستعدين" لصراع محتمل.
ومن جهة اخرى، اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) ان قوة من سبعة الاف عنصر من المارينز تلقت الامر الجمعة للابحار على متن ثلاث سفن برمائية في مهمة لتعزيز القوات الاميركية في حال نشوب حرب محتملة مع العراق.
وقال المصدر ان السفن البرمائية الثلاث "سايبان" و"بونس" و"غونستون هول" ابحرت اليوم الجمعة من مرفأ فيرجينيا (شرق) وهي تنقل عناصر المارينز الى موريهيد سيتي في كارولينا الشمالية (شرق) قبل نقلهم الى جهة لن يعلن عنها.
واضاف السرجنت جاني كونولي "لقد تلقوا الامر بالابحار، ان الامر يتعلق بحوالى سبعة الاف عنصر من المارينز". واوضح انهم "سيتوجهون من موريهيد سيتي ونورفلوك وفيرجينا (شرق)".
واشار الى ان عناصر القوة التابعة للفيلق الثاني في قوات المارينز ومقره في كامب لوجون بكارولينا الشمالية سينقلون معداتهم غدا السبت.
ورفضت المتحدثة باسم وزارة الدفاع فيكتوريا كلارك التعليق على المعلومات المتعلقة بنشر 35 الف عسكري جديد في الخليج.
واعلن مصدر في وزارة الدفاع ان الاوامر التي وقعت اليوم تتعلق بالمارينز ومقاتلات ووحدات دعم اخرى.
واوضح المصدر "سوف نواصل تعزيز مجمل قواتنا بشكل منتظم خلال الاسابيع المقبلة من اجل دعم الجهود الدبلوماسية والاعداد لعمليات محتملة في المستقبل".