حظر التجول في بور سودان لتحاشي حمام دم قبلي

الانتماء القبلي شديد التأثير في المجتمع السوداني

الخرطوم - اعلنت السلطات السودانية حظر التجول في مدينة بور سودان على البحر الاحمر لتحاشي حصول "حمام دم" بعد مقتل زعيم قبلي على يد رجل ينتمي على ما يبدو الى قبيلة متخاصمة كان يريد الثأر لمقتل شقيقه.
وقال حاكم ولاية البحر الاحمر اللواء حاتم الوسيلة السمانيق في بيان ان احد افراد قبيلة نوراب طعن بخنجر حتى الموت "الوكيل نزار" الرجل الثاني في قبيلة بني عمر.
وقد اغتيل الشيخ محمود محمد علي في قصر العدل بمدينة بور سودان حيث جاء لعرض مساعدته على القضاء في مجال تسليم احد عناصر قبيلة بني عمر متهم بانه قتل العام الماضي احد افراد قبيلة نوراب.
واوضح البيان الذي اذاعته اذاعة بور سودان ان شقيق القتيل من قبيلة نوراب فيجار احمد طعن الشيخ محمود ولكن الشرطة اعتقلت القاتل على الفور وسيقدم للمحاكمة الاثنين.
واوضحت السلطات انها فرضت حظر التجول في المدينة بين الساعة السادسة مساء والسادسة صباحا بالتوقيت المحلي (16:00 و4:00 تغ) في الحي الذي تقيم فيه القبيلتان وبين الساعة التاسعة والسادسة (19:00 و4:00 تغ) في الاحياء الاخرى.
واوضح الحاكم ايضا ان وجهاء قبليين سيبذلون مساع حميدة بين القبيلتين المتخاصمتين "لتحاشي حصول حمام دم".