30 مليار ريال قيمة الصادرات السعودية غير النفطية

تطور كبير في قطاع الصناعة السعودي

الرياض - أشارت إحصاءات رسمية صادرة عن وزارة التخطيط السعودية، الى أن صادرات السعودية غير النفطية ارتفعت خلال العام 2001 نحو 30693 مليون ريال بزيادة نسبتها 24% عن العام الذي سبقه. وفي المقابل فقد بلغ إجمالي واردات السعودية للعام نفسه 116.931 مليون ريال.
وأضافت الإحصاءات أن الصادرات غير النفطية ارتفعت خلال العام الماضي بحوالي 5888 مليون ريال، من بينها صادرات من البتروكيماويات بلغت 13451 مليون ريال بنسبة ارتفاع مقدارها 11%، وصادرات من البلاستيك بقيمة 6179 مليون ريال، أما المعادن العادية ومصنوعاتها فقد بلغت قيمة الصادرات منها 2044 مليون ريال، وبارتفاع مقداره 26 مليون ريال.
ومن أهم المعادن المصدرة الحديد ومصنوعاته حيث كانت قيمتها 1328 مليون ريال. وخلال عام 2001 صدرت السعودية من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية ما قيمته 1042 مليون ريال وبنسبة زيادة مقدارها 7%.
أما قيمة صادرات السلع الأخرى فقد بلغت 7977 مليون ريال نصفها قيمة سلع معاد تصديرها.
وفيما يتعلق بواردات السعودية خلال العام الماضي، وبحسب ما أشارت إليه الإحصاءات الرسمية فقد بلغت نحو 116931 مليون ريال بنسبة زيادة مقدارها 3% عن العام الذي سبقه، حيث احتلت معدات النقل المرتبة الأولى في المواد المستوردة إذ بلغت قيمة الواردات منها 25356 مليون ريال ممثلة نسبة قدرها 22% من إجمالي قيمة الواردات.
وكانت قيمة واردات السعودية من السيارات خلال العام الماضي 323302 سيارة بمبلغ مقداره 16629مليون ريال، وجاءت في المرتبة الثانية الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية حيث بلغت قيمة الواردات منها خلال هذه الفترة 24062 مليون ريال ممثلة نسبة قدرها 21% من إجمالي الواردات.
وفيما يتعلق بالمواد الغذائية التي استوردتها السعودية خلال العام الماضي فقد بلغت 17926مليون ريال بنسبة قدرها 15% من إجمالي قيمة الواردات الكلية.
أما المنتجات الكيماوية ومصنوعات المطاط والبلاستيك، فان القيمة الكلية لمجموع واردات السعودية قد بلغ 10542 مليون ريال ممثلة نسبة قدرها 95 من إجمالي قيمة الواردات.
أما بالنسبة لقيمة واردات السعودية من المعادن العادية ومصنوعاتها خلال تلك الفترة فقد بلغ 9535 مليون ريال. أما من الذهب والحلي التقليدية ومصنوعاتها فقد بلغت قيمة المستورد منها 3563 مليون ريال بنسبة 3%، ومن الأدوية 3577 مليون ريال بنسبة 35 أيضا، أما بالنسبة للأخشاب فقد بلغت قيمة المستوردات منها 1376 مليون ريال.
أما إجمالي قيمة واردات السعودية من بقية السلع فقد بلغ 14437 مليون ريال ممثلة نسبة قدرها 12% من المجموع العام الواردات.
وأوضحت الدراسة التي حصل موقع ميدل ايست أونلاين على نسخة منها، أن واردات السعودية تتركز بنسبة 35% من دول أوروبا الغربية و 24% من دول آسيا غير العربية والإسلامية، و19% من دول أميركا الشمالية، و5% من الدول الإسلامية غير العربية، و4% من دول أستراليا وجزر الباسفيك و4% من دول مجلس التعاون الخليجي و3% من دول أميركا اللاتينية و6% من بقية دول العالم.
وتشير مصادر وزارة التجارة السعودية الى أن أكبر عشر دول مصدرة للسعودية حسب قيمة الاستيراد استأثرت بما نسبته 66% من اجمالي قيمة الواردات اليها وهي على التوالي: الولايات المتحدة ،اليابان، ألمانيا، انجلترا، الصين الشعبية، أستراليا، ايطاليا، فرنسا، كوريا الجنوبية، سويسرا، حيث احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى في حجم التصدير للسعودية، وبلغت 20768 مليون ريال، وأقلها سويسرا بنحو 2832مليون ريال.
وبالنسبة لحركة التبادل التجاري بين السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، فقد أظهرت الاحصاءات أن قيمة الواردات الى السعودية خلال العام الماضي من السلع والبضائع بلغ حوالي 4551 مليون ريال، أما بشأن صادرات السعودية غير النفطية الى دول المجلس فقد بلغت 5866 مليون ريال.