الولايات المتحدة تمدد العقوبات الاقتصادية على ليبيا

القرار الأميركي سيخيب آمال القيادة الليبية

كراوفورد (الولايات المتحدة) - اعلن البيت الابيض في بيان الجمعة ان الرئيس جورج بوش مدد لمدة عام العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على ليبيا منذ كانون الثاني/يناير 1986.
وفي رسالة موجهة الى قادة الكونغرس، اشار بوش الى انه بالرغم من رفع الامم المتحدة العقوبات عن ليبيا وتسليم مخططي الهجوم على طائرة البوينغ التابعة لشركة البانام فوق بلدة لوكربي باسكتلندا في كانون الاول/ديسمبر 1988، فان طرابلس لم تلتزم بعد كليا بقرارات الامم المتحدة التي تفرض عليها الاعتراف بمسؤوليتها في الاعتداء ودفع التعويضات المالية للضحايا.
وكانت الامم المتحدة قد علقت العقوبات المفروضة على ليبيا في 1999 بعد ان قبلت طرابلس تسليم رجلين يتشبه بضلوعهما في الاعتداء على الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة رقم 103 وادى الى مقتل 270 شخصا بينهم 11 من سكان لوكربي.
وكان محامو ضحايا اعتداء لوكربي قد اعلنوا نهاية تشرين الاول/اكتوبر التوصل الى اتفاق اولي مع طرابلس يتعلق بدفع تعويضات بقيمة 7،2 مليار دولار.
ومع ذلك، فقد اعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية انه "ليس اتفاقا نهائيا ولنا شكوك حوله".