فيو سونيك: وداعا للشاشات الثابتة

قفزة جديدة في عالم تكنولوجي بلا نهاية

لندن - تتوالى ابتكارات شركة مايكروسوفت العالمية في مداعبة أحلام المستهلكين والحالمين بالتقنية المتطورة التي توفر الجهد والوقت وكافة التقنيات المتطورة حيث أعلنت مايكروسوفت عن ابتكارها مكتب محمول عبارة عن شاشة لاسلكية مسطحة أطلقت عليها اسم شاشة "فيوسونيك" والتي تشبه في تصميمها مكتب متنقل قادرة على الاتصال اللاسلكي بجهاز الكمبيوتر أينما كان مكانه في المنزل.
وتعد شاشة "فيوسونيك"الذكية نافذة من نوافذ تشغيل أجهزة الكمبيوتر مثل وندوز إكس بي ولكنها بدون لوحة مفاتيح حيث تتلقى الأوامر عن طريق اللمس الذكي كما تستمد طاقاتها من بطارية قوية ويمكنها الاتصال اللاسلكي بجهاز الكمبيوتر بالمنزل لمسافة 150 قدم.
وتوفر "فيوسونيك" طريقة عرض ذكية ومرتبة لكافة الملفات المخزنة بجهاز الكمبيوتر بالإضافة إلى تصفح الإنترنت وقراءة رسائل البريد الإلكتروني بسرعة عالية.
كما تمكن شاشة " فيوسونيك" من الاتصال بأكثر من جهاز كمبيوتر في حدود مسافة الاتصال المحددة لتكون بديلا عن الكمبيوتر المحمول في المنازل.
ومن المتوقع أن تطرح مايكروسوفت نموذجين من شاشة "فيوسونيك" الذكية في نهاية الشهر الجاري الأول بحجم 24 بوصة والثاني بحجم 15 بوصة وبأسعار متدنية تصل من 1000إلى 1300 دولار.
ويصف خبراء التقنية شاشة " فيوسونيك " بأنها قفزة جديدة في عالم التقنية المحمولة والاتصال اللاسلكي خاصة وأنها ستجبر العديد من شركات التقنية على تحسين منتجاتها من أجهزة الكمبيوتر وبرامج التشغيل لتتواءم مع الاتصال السريع بشاشة فيوسونيك.
وقد جهزت شاشة فيوسونيك للتمكن من الاتصال باجهزة كمبيوتر فائقة السرعة وبرامج مايكروسوفت مثل ويندوز 98 و إكس بي في حين تجد بعض الصعوبات في حالة اتصالها ببرامج تشغيل أخرى إذا تحتاج لبعض الوقت لإعادة الاتصال بجهاز الكمبيوتر الرئيسي في حالة تغيير المستخدم مكانه بالمنزل بسبب الاتصال اللاسلكي الغير مجهز من قبل البرامج وأجهزة الكمبيوتر التقليدية.
بيد ان الشاشة الجديدة ستكون بحاجة لوقت حتى تستطيع تحميل ملفات الصوت والصورة الفيديو وأفلام "دي في دي"من الملفات المخزنة بالكمبيوتر وهو ما يعد اهم المآخذ على الشاشة الجديدة.