توقعات متفائلة لسوق الاتصالات والتقنية في 2003

ترى هل تكون السنة المقبلة سنة سعيدة لصناعة المحمول؟

لندن - يتطلع مدراء شركات الاتصالات الدولية العملاقة ونظرائهم من مدراء شركات التقنية بشوق كبير إلى العام 2003 مع توقعات متفائلة بأن يشهد سوق الاتصالات والتقنية انتعاشا يعوض الانكماشة التي شهدتها الأسواق العالمية في العام المنصرم.
ويتوقع خبراء التقنية ان تشهد سوق الاتصالات في أوربانموا غير مسبوق في العام 2003 خاصة مع بدء شركة هوتشينسون وامبوا خطواتها الجادة لتدشين الجيل الثالث من الهواتف المحمولة الذي يتبنى خدمة الاتصالات المتطورة المدعومة بالصورة الرقمية.
وتقول تقارير الخبراء أن التوسع في بناء الشبكات اللاسلكية هو الأمل الوحيد أمام شركات الاتصالات الأوروبية للخروج من أزمتها المالية الحالية.
ويؤكد إدوارد بروستر الناطق بلسان شركة هوتشينسون في لندن على ضرورة زيادة الاستثمارات في الجيل الثالث للهواتف المحمولة التي توفر اتصالات متعددة الأوساط.
ويقول بروستر ان شغف المستهلكين باستخدام الخدمات المتطورة بالهواتف المحمولة مثل الصور والألعاب والموسيقى الرقمية يستدعي وجود شركات جديدة توفر الخدمات الترفيهية بالهواتف المحمولة لتلبية رغباتهم.

ويضيف بروستر أن شركات الاتصالات بالولايات المتحدة حققت قفزة كبيرة في أرباحها بسبب تطوير الجيل الثالث للهواتف المحمولة التي توفر خدمة تبديل الصور الرقمية على الهواتف المحمولة مع الاتصال اللاسلكي بالإنترنت والذي يتميز بالسرعة العالية والأسعار المتدنية.
ويرى سيموس مكاتير المحلل التسويقي في مجموعة زيلوس المتخصصة في الدراسات التسويقية في ولاية سان فرانسيسكو أن الغالبية العظمى من مستخدمي الهاتف المحمول يرغبون في الخدمات الترفيهية وهو ما أدركته بعض شركات تصنيع الهواتف مثل نوكيا وغيرها حيث بدأت تدعم أجيالها الجديدة من الهواتف المحمولة بالتقنية التي تسمح بتنزيل الألعاب الرقمية وأنغام الجرس المعقدة وأيضا الاتصال بالإنترنت ليتمكن المستهلك من تصفح الإنترنت وقراءة البريد الإلكتروني وإرسال واستلام الملفات الرقمية المرئية والصوتية.
وتشير توقعات بعض المحللين إلى أن عدد الراغبين في الخدمات التقنية المتطورة في هواتفهم المحمولة سيصل بنهاية عام 2003 إلى نصف مستعملي الهواتف المحمولة حول العالم تقريبا و بما يوازي 140 مليون مستخدم خاصة في المراحل العمرية من 14 إلى 20 عاما.
وفي آخر صرعاتها ابتكرت شركة الالكترونيات اليابانية العملاقة سوني جيلا جديدا من الهواتف النقالة المزودة بكاميرات للتصوير الرقمي بعد أن اشارت احصائيات العام الفائت إلى ارتفاع ملحوظ في حجم مبيعات الهواتف المحمولة التي تعرض وترسل الصور الرقمية.
ويرى خبراء الابتكار الجديد لن يؤثر بالسلب على سوق الكاميرات الرقمية بالنظر إلى استخداماتها المحددة.
على صعيد آخر توقع تقرير صادر من مجموعة البحث الأمريكية "أي دي سي المتخصصة في الأبحاث التقنية أن يشهد العام القادم زيادة كبيرة في حجم الاستثمار العالمي بتقنية المعلومات خاصة في ابتكار أجيال جديدة من أجهزة الكمبيوتر والبرامج والخدمات المعلوماتية.
ويتوقع التقرير نموا بنسبة 5% ليصل إلى 925 بليون دولار بعد أن تعرض للهبوط الحاد على مدار العامين السابقين.
ويقول التقرير أن الرؤية التقليدية لتقنية المعلومات اختلفت تماما، وحلت محلها استراتيجية جديدة ترى في خفض تكاليف الاتصالات وتطوير البرامج التي توفر مزيد من تدفق المعلومات أمرا ملحا حتى تحقق ثورة الإنترنت اهدافها المنشودة.
ويؤكد ديفيد فاسكيفيتش كبير مهندسي مايكروسوفت أن عام 2003 سيشهد نمو كبير في مبيعات البرامج مما يؤدي إلى نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر خاصة في أوساط الشباب المتعطش لآخر ما توصلت إليه التقنية المتطورة.