كوريا الشمالية ترفض طلبا أميركيا بوقف برنامجها النووي

صورة جوية لمواقع الاسلحة النووية الكورية

سيول - رفضت بيونغ يانغ الجمعة الطلب الاميركي لوقف برنامجها النووي واكدت ان واشنطن تتجه بسرعة نحو "مواجهة خطيرة جدا" برفضها الحوار معها، كما افادت وكالة الانباء الكورية الشمالية.
واضافت الوكالة ان واشنطن "تندفع بشكل اعمى باتجاه مواجهة خطيرة جدا" برفضها الحوار مع بيونغ يانغ، متهمة الولايات المتحدة بالوقوف وراء الازمة النووية الحالية برفضها التوقيع على معاهدة عدم اعتداء.
وقالت الوكالة "ان التأكيدات الاميركية بان على كوريا الشمالية ان تفكك برنامجها النووي اولا ليست سوى اوهام".
واضافت الوكالة الملتقط بثها في سيول ان واشنطن "تدعو الى نزع اسلحة جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية تحت ذريعة برنامجها النووي الواهية"، تمهيدا "لشن هجوم مفاجئ عليها لقلب نظام الحكم فيها".
واتهمت الوكالة وزير الدفاع الاميركي دونالد رامفسلد "بقرع طبول الحرب" بعد اعلانه في مطلع الاسبوع ان الجيش الاميركي قادر على خوض نزاعين على التوالي ضد العراق وضد خصم اخر.
وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ايضا ان "جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية اتخذت على الدوام موقفا يتمثل بتسوية المسألة النووية في شبه الجزيرة الكورية عبر الحوار مع الولايات المتحدة ولا سيما عبر التوصل الى ابرام معاهدة عدم اعتداء".
واكدت الوكالة الرسمية ان كوريا الشمالية على استعداد للرد في حال اندلاع "حرب نووية" مع الولايات المتحدة.
واضافت "ان جيش الشعب الكوري (الشمالي) على استعداد للقتال ويراقب عن كثب التحركات الاميركية للبدء بحرب نووية. ان موقف كوريا الشمالية يقوم على مواجهة القوة بالقوة".
وواصلت كوريا الشمالية اتخاذ خطوات باتجاه اعادة تفعلي برنامجها النووي على الرغم من مخاوف الاسرة الدولية.
واعلنت استراليا الجمعة تعليق مشروع فتح سفارة لها في بيونغ يانغ بسبب استئناف كوريا الشمالية نشاطاتها النووية.
وافادت وكالة انباء كوريا الجنوبية نقلا عن وكالة الانباء الكورية الشمالية الملتقط بثها في سيول ان بيونغ يانغ قررت الجمعة طرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين كانوا يراقبون منشآتها النووية المجمدة.
وقالت وكالة انباء كوريا الشمالية ان بيونغ يانغ ارسلت الجمعة رسالة الى محمد البرادعي، المدير العام للوكالة الدولية، لابلاغه بقرارها.
غير ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا قالت انها لم تتبلغ رسميا بعزم كوريا الشمالية على طرد مفتشيها.