ثنائي ناجح لسماح انور والسعدني

القاهرة - من إيهاب سلطان
مباراة في الاداء بين النجمين

بدأ المخرج عصام الشماع تصوير الجزء الثاني من مسلسل "رجل في زمن العولمة" بعد النجاح الجماهيري الكبير الذي حققه الجزء الأول عند عرضه بالتليفزيون المصري والقنوات العربية.
ويتناول الجزء الثاني بعض المشكلات والظواهر المعاصرة في حياة الأسرة المصرية بشكل خاص والمجتمع بشكل عام في إطار درامي اجتماعي إنساني.
ويؤكد عصام الشماع مخرج وكاتب المسلسل على العديد من القيم والسلوكيات الإيجابية لأحداث توازن بين الأخذ بما يتطلبه المجتمع من وسائط حضارية بصورة سليمة، والتمسك بالقيم والمبادئ الأخلاقية والتعامل مع المستجدات من الظواهر الاجتماعية بفهم ووعي وإدراك.
ويقدم المخرج ذلك من خلال شخصية الحسيني رضوان التي يجسدها الفنان صلاح السعدني المدرس والأب والزوج المثالي الذي يعمل بإحدى المدارس الثانوية ويعيش مع أسرته في سعادة إلا أنه ينتقل وأسرته من حي الجمالية الشعبي بعد وفاة الزوجة "زيزي مصطفى" إلى شقة بحي المهندسين الراقي.
وتستمر الحياة بين أفراد الأسرة بمزيد من المواقف منها معاناة ابنته زينب "انجي شرف" من تأخر حملها أما ابنه عمر "أحمد صلاح السعدني" فيدخل في مضمار السينما والنجومية التي لم توقفه عن حب داليا "هالة صدقي" التي تزوجته بعقد زواج عرفي رغم فارق السن.
أما باسل "كريم محمود عبد العزيز" الابن الثاني فيصاب بحالة من حالات عدم الرضا بسبب عدم اقتناعه بما يسمعه في الجماعات التي ينتمي إليها.
بينما تنمو قصة حب مع الابنة الصغيرة سحر "صافيناز محمود" بأحمد الذي يكتشف مرضها بضعف في عضلة القلب وتستمر الأحداث السياسية والاجتماعية.
اما صلاح السعدني "الحسيني رضوان" فيعيش حالة من التخبط بين مظاهر العولمة في الحياة الاجتماعية وبين تمسكه بتقاليده ومبادئه ويتجسد هذا في دخول رنا "سماح أنور" لحياته وتأثره بها.
ويعد الجزء الثاني لمسلسل "رجل من زمن العولمة" أول المسلسلات التي تشهد عودة الفنانة سماح أنور للوقوف أمام كاميرات التصوير بعد فترة غياب طويلة بالإضافة إلى تأكيد نجومية كل من أحمد السعدني ابن الفنان صلاح السعدني، و كريم عبد العزيز ابن الفنان الكبير محمود عبد العزيز.
كما يضم المسلسل نخبة كبيرة من النجوم منهم شوقي شامخ وممدوح وافي وألفت إمام وليلى شعير وسهام جلال.