احتفالات السنة الجديدة متاحة للجميع في مصر!

موسم بيع «الطراطير» في مصر

القاهرة - اشتعلت المنافسة بين كافة القطاعات السياحية في مصر لجذب الساهرين إلى الاحتفال بليلة رأس السنة، وذلك من خلال البرامج الساهرة التي تباينت فيما بينها لتناسب كافة الطبقات مهما كان دخلها.
فأصحاب الدخل البسيط يمكنهم السهر في احتفالات الفنادق الصغيرة من خلال برامج متواضعة تضم الفرق الغنائية والمطربين الأقل شهرة بالإضافة إلى عشاء رخيص التكلفة.
وهناك شكل آخر للاحتفال وهو الاحتفالات العائلية في المنازل المصرية التي تجمع أفراد الأسرة حول شاشات التليفزيون ليتناولوا المشروبات الشتوية خاصة البليلة وحمص الشام والحلويات الشرقية أو التجمع في حلقات السمر بالحدائق العامة الساهرة أو فوق الكباري النيلية.
أما الشباب وخاصة في الجامعات فيمكنهم السهر في الحفلات الجامعية التي نظمتها بعض الأسر الجامعية داخل وخارج الجامعات، وهي محدودة التكاليف ومعظمها يعتمد على الموسيقى أو السهر في الملاهي التي نظمت حفلات غنائية بأسعار متدنية بجانب الألعاب الترفيهية.
كما أعلنت معظم النوادي الاجتماعية عن تنظيم حفلات رأس السنة تضم برامج ترفيهية وغنائية لأشهر النجوم المصريين مع وجبات عشاء منخفضة التكاليف.
أما أصحاب الدخل المتوسط فيمكنهم السهر في مسارح القطاع الخاص والعام التي أعلنت عن استمرار عروضها في ليلة رأس السنة مع توقف العرض في منتصف الليل ليحتفل الجميع بميلاد عام جديد.
ولم تتخلف دار الأوبرا المصرية عن سباق الاحتفالات بالعام الجديد، اذ أعلنت عن برنامج خاص تضمن عروضا للباليه الإيطالي مع عزف مقطوعات موسيقية عالمية.
بالإضافة إلى السهر في المراكب النيلية أو الملاهي الليلية متوسطة التكاليف، حيث تقدم حفلات راقصة حتى الصباح على الأنغام الشرقية والغربية مع تقديم وجبات العشاء.
اما اصحاب الدخل المرتفع فامامهم مجموعة واسعة من الاختيارات. فقد تزينت الفنادق الكبرى والمنتجعات السياحية بمصابيح الزينة والأجراس وأشجار أعياد الميلاد، وتعددت بها برامج الاحتفال برأس السنة لجذب الأغنياء حيث تقدم أغلى الليالي الساهرة نظرا لاستعانتها بكبار المطربين والمطربات وتنظيم فقرات خاصة لأشهر الراقصات المصريات والأجنبيات ضمن برامج الاحتفال. ومن ابرز النجوم المشاركين في هذه الاحتفالات محمد فؤاد وعمرو دياب ومدحت صالح وإيهاب توفيق وعامر منيب وحكيم شيرين وجدي وتوفيق توفيق وعزب شو وعادل الفأر وغيرهم، علاوة على نجمات الرقص الشرقي مثل دينا وصفوة وأماني وغيرهن.
كما أعلنت بعض الفنادق الكبرى عن برامج للاحتفال برأس السنة مع تقديم برامج خاصة للاطفال بشكل يومي ولمدة أسبوع كامل ينتهي مع أخر يوم من العام الحالي بتوزيع هدايا ملونة على الأطفال ومفاجآت مع بابا نويل مصحوبة بفقرات موسيقية وكورال أعياد الميلاد.
وهناك احتفالات راقصة مع ألحان الجاز ووجبات العشاء بمذاق المطبخ الشرقي بكافة أنواعه أو الإيطالي أو المكسيكي بالإضافة إلى مهرجان موسيقي وغنائي لباقة من النجوم المصريين والعرب.
وأيضا برنامج للاحتفال يبدأ مع دقات الساعة الرابعة صباحا يقدم فيه وجبات من الإفطار وتشكيلة من الأطعمة اللذيذة.
كما تبارت الفنادق والمراكب النيلية في تقديم خدمة خاصة للاحتفال بجو الكريسماس في المنازل من خلال أقسام الاحتفال الخارجي الذي يقدم نموذجا مصغرا لبرنامج الاحتفال بكل فندق أو مركب.