اعتقال مئات الاشخاص من اصل شرق اوسطي في الولايات المتحدة

رئيس الاف بي أي يوجه اصابع الاتهام لاصحاب الاصول الشرق اوسطية

لوس انجليس - اعلن مسؤولون اميركيون ان حوالي 450 شخصا من اصل شرق اوسطي، معظمهم من الايرانيين، اعتقلوا عندما تقدموا من السلطات لتسجيل اسمائهم في اطار القانون الجديد المتعلق بمحاربة الارهاب.
وقال جورج مارتينيز من وزارة العدل "ما زلنا ندقق بارقام المعتقلين ولكن التقديرات شبه الرسمية تشير الى ان عدد المعتقلين في جنوب كاليفورنيا هو حوالي 450 شخصا".
واكد ان "معظم هؤلاء الاشخاص اطلق سراحهم ويبدو ان حوالي مئة فقط منهم لا يزال معتقلا".
واوضح انه تم "تضخيم حجم هذه الاعتقالات".
ومن جهتهم، اوضح مسؤولون مسلمون ان ما يفوق الالف شخص قد اعتقلوا.
وانتقدت مجموعات اسلامية وجمعيات الدفاع عن الحريات المدنية هذه الاعتقالات التي حصلت في وقت تقدم فيه طوعا آلاف من رعايا ايران والعراق وسوريا وليبيا والسودان لتسجيل اسمائهم والتقاط الصور لهم.
وقد تقرر هذا الامر لتتبع اثار الارهابيين.
وقال رئيس مجلس الشؤون العامة الاسلامية سلمان المراياتي "كون هؤلاء الاشخاص الذين يحترمون القانون قد تقدموا طوعا واعتقلوا بشكل جماعي، نسف ثقة المسلمين بالسلطات".
واضاف "هذا الامر ليس في مصلحة الحملة الاميركية ضد الارهاب" موضحا "كي تعتقلوا ارهابيين انتم بحاجة لمساعدة اناس شعروا انهم تعرضوا للخيانة".