مركز التصميم والتسويق الاردني يروج للتراث الوطني

عمان - من اخلاص القاضي
من ابداعات اليد الأردنية

في خطوة تتماشى مع سياسة الانفتاح التي دأب عليها الأردن مؤخرا ، شرعت الحكومة في تنظيم عدد من المعارض التراثية والتجارية التي تروج للثقافة الأردنية داخل وخارج البلاد.
وشهدت العاصمة الأردنية في الآونة الأخيرة افتتاح معرض التصميم والتسويق الاردني الذي يروج للتراث الوطني.
ولا يملك المرء سوى ابداء الاعجاب خلال التجوال في أروقة المعرض الفسيحة نظرا لمضاهاة المعروضات أرقى منتجات المعارض الأوروبية.
وتعرب سهيلة نعمة احدى زوار المعرض عن دهشتها لما رأته في المعرض وقالت " لم أر بجمال هذه المعروضات ابدا".
وتضيف أنها زارت عدة معارض شبيهه في كل من المغرب ومصر الا انها لم تكن بمثل هذه الدقة في نقل روح التراث الذي يبتعد كل البعد عن النمط التجاري السائد في المعارض الاخرى.
وكان العام 1990 شهد تأسيس مركز التصميم والتسويق الاردني التابع لمؤسسة نور الحسين بهدف احياء الحرف اليدوية والتقليدية والحفاظ على هذا الجانب الفريد من التراث الوطني في الاردن.
وتقول هناء الريحاني مديرة المركز ان المركز يعمل على انشاء المشاريع الانتاجية للحرف التقليدية الاردنية من خلال توفير فرص العمل للنساء الاقل حظاً في المناطق الريفية من شمال الاردن الى جنوبه، وذلك عبر تحديد موقع المشروع المقترح ودراسة اوضاع القرى والاختيار المناسب منها لتكون النواة الاولى للمركز الانتاجي.
ويملك المركز فريقا مختصا بتدريب العاملات من خلال فريق فني واداري مؤهل على جميع الامور الفنية للانتاج، وكذلك الامور الادارية والحسابية.
ويطمح المركز إلى الاستقلال عن مؤسسة نور الحسين في المستقبل ليكون جمعية تعاونية او خيرية وذلك في حال نجح في توفير الامكانات المادية لذلك.
ويحرص مركز التصميم والتسويق على التنويع في احياء وانتاج الحرف التقليدية، حيث يشتمل على حرف النسيج والتطريز والخزف والسلال والزجاج والحلي الفضية والأثاث والورق والقماش والطباعة الحريرية، ويعتمد في تصاميمه على طلب السوق مستوحيا من التراث الاردني.
ويستفيد من هذه المشاريع الانتاجية قرابة 6000 سيدة بالاضافة إلى نجاح هذه المشاريع في تدريب 200 سيدة في مراكز قيادية كمديرات ومشرفات.
ويلعب مركز التصميم والتسويق دورا حيويا في دعم هذه المشاريع من خلال تسويق منتجاتها ومراقبة جودتها وتقديم التصاميم الجميلة لابرز المصممين المتخصصين في هذا المجال.
ويقول كامل ابو حرب مدير التعاونيات في مؤسسة نور الحسين ان المركز ساهم في احياء القطبة الاردنية وانتشارها، واحياء حرفة السلالة المأخوذة من ورق الموز وورق النخيل.
وتقول غادة الصويص مسؤولة المبيعات أن المركز يقوم بمتابعة المهتمين بشراء
منتجات المركز داخل الاردن وخارجه وذلك عبر بتأمين الطلبات للأفراد و للفنادق والسوق الحرة، بالاضافة إلى الاعتماد على التسويق من خلال المعارض في كل من بيروت ودبي".