سوريا تمتنع عن المشاركة باجتماع مجلس الامن حول العراق

مندوب سوريا في مجلس الامن سبق ان ايد القرار 1441

دمشق - اعلن ناطق باسم وزارة الخارجية السورية ان سوريا لن تشارك في الاجتماع الذي سيعقده مجلس الامن دولي حول الاعلان العراقي عن اسلحة الدمار الشامل.
وقال الناطق في تصريح بثته وكالة الانباء السورية (سانا) ان الوزارة "طلبت من وفدها الدائم في نيويورك (مقر الامم المتحدة) عدم الاشتراك في النقاش الذي سيجريه مجلس الامن بشأن الاعلان العراقي عن اسلحة الدمار الشامل".
وكانت سوريا اعادت الاربعاء النسخة المنقحة من هذا الاعلان الى الامانة العامة للامم المتحدة احتجاجا على التمييز بين اعضاء مجلس الامن الدائمين وغير الدائمين.
واضاف المصدر ان سوريا "لن تكون طرفا في الاستنتاجات التي سيتم التوصل اليها في مجلس الامن كونها لم تطلع على النسخة الكاملة للاعلان العراقي التي حصر توزيعها على الاعضاء الدائمين".
واشار الناطق الى ان الامر جرى "رغم ان سوريا هي الدولة العربية الوحيدة في مجلس الامن والموضوع يخص العراق الدولة العربية الجارة لسوريا وما يصيبها يؤثر مباشرة على سوريا والمنطقة برمتها".
وكانت الولايات المتحدة اول دولة تحصل على الاعلان العراقي المؤلف من 12 الف صفحة قبل ان توزع نسخا منقحة على الدول العشر الاعضاء غير الدائمين في مجلس الامن. وقد حصلت الدول الاربع الاخرى الدائمة العضوية على النسخة الكاملة للاعلان العراقي.