اسهم مكدونالدز تنخفض بعد الاعلان عن خسائرها

الترويج لوجبات الدولار لم يفلح في انقاذ الشركة من الخسارة

نيويورك - أعلنت شركة مكدونالدز التي تدير أضخم سلسلة مطاعم في العالم ليل الثلاثاء/الاربعاء أنها تتوقع الاعلان عن أول خسائر تمنى بها في الحسابات ربع السنوية بسبب المنافسة الشديدة وتزايد التكاليف.
وقد هبطت أسعار أسهم مكدونالدز في بورصة نيويورك بنسبة تزيد عن عشرة في المائة خلال تعاملات الثلاثاء لتصل إلى أدنى معدل لها منذ ثمانية أعوام وهو 15.78 دولارا للسهم.
وقالت الشركة أن مبيعات قائمة مأكولاتها التي اشتهرت بها وهي الهامبورجر والبطاطس المقلية والصودا انخفضت في العام الماضي بنسبة 1.6 في المائة تقريبا في الولايات المتحدة وخارجها. ولم ينجح الترويج لـ"وجبة بدولار واحد" في الولايات المتحدة في جذب الزبائن الدائمين لمكدونالدز مرة أخرى.
وسوق الوجبات السريعة الامريكية متشبع بالشركات المنافسة التقليدية مثل "بيرجر كينج" ووندي" و"كنتاكي فرايد تشكين" التي تنافسها بدورها مطاعم جديد مثل "بانيرا" و"كوسي" اللذين يقدمان سندوتشات متنوعة شهية.
وتوقعت مكدونالدز خسائر في الربع الاخير من العام قدرها 390 مليون دولار.
وكانت قد أعلنت أنها ستغلق ما لا يقل عن 175 مطعما في أنحاء العالم وستستغني عن خدمات 600 موظف لخفض التكاليف.