البطاقات الذكية تصل مصر

لمسة ذكية

القاهرة – اعلن في العاصمة المصرية أنه سيبدأ من الربع الأول من العام ‏ ‏المقبل تشغيل أول مركز في مصر والمنطقة العربية للبطاقات الذكية حيث سيكون ‏ ‏بالامكان من خلال شرائح الكترونية صغيرة في بطاقة أداء جميع التعاملات مع المصارف ‏ ‏والمؤسسات المالية.
وقال محمد التهامي، الناطق باسم الشركة التي ستتولى هذا المشروع، في تصريح ‏ ‏صحافي أن هذه البطاقات تستخدم أيضا في مجال التعامل مع شركات الاتصالات والحصول ‏ ‏على الرعاية الصحية من خلال برامج التأمين الصحي بالمستشفيات.
وأضاف أن هذه البطاقات التي تحمل بيانات الكترونية عن حاملها تستخدم في ركوب ‏ ‏المواصلات والدخول الى المباني المهمة مشيرا الى أن المركز سيكون بامكانه تلبية ‏ ‏جزء كبير من احتياجات المنطقة العربية خلال فترة قصيرة بدأ من العام المقبل.
وذكر أن هذا سيساعد المجتمعات العربية على التحول لأن تكون مجتمعات بلا نقود ‏ ‏مثل كثير من المجتمعات المتقدمة وأن هذا يتطلب في المرحلة الحالية رفع الوعي لدى ‏ ‏المواطنين بأهمية استخدام البطاقات الذكية في تعاملاتهم المالية.
وأشار الى أن البطاقات الائتمانية الحالية الممغنطة يمكن أن يتم تزويرها ‏ ‏باستخدام أجهزة خاصة لفك كود البيانات والأرقام الخاصة بها وينعدم هذا تماما في ‏ ‏الكروت الذكية.
وكانت شركة ألمانية كبرى تعمل في مجال تكنولوجيات البطاقات الذكية قد وقعت ‏ ‏اتفاقية مع شركة مصرية تمتلكها عدد من البنوك والشركات المصرية تهدف الى مساعدة ‏ ‏البنوك في مصر والشرق الأوسط وشمال افريقيا على التحول الى بطاقات الائتمان ‏ ‏الذكية بدلا من البطاقات ذات الشريط الممغنط.
ويعمل هذا المشروع على توفير التكنولوجيات اللازمة في هذا المجال في ظل ‏ ‏استعداد البنوك المصرية الى التحول الى استخدام البطاقات الذكية بحلول عام 2005. (كونا)