في مصر، الضوضاء أهم أسباب حوادث الطرق

السائق في هذه الحالة لا يرى ولا يسمع

القاهرة - أوضحت دراسة علمية في مصر أن تزايد حوادث الطرق ‏ ‏يرجع بين أمور أخرى الى كثرة الضوضاء التي تحيط بالسائق داخل المركبة أو خارجها ‏ ‏اذ أن تأثير الضوضاء يتعدى السمع الى اضعاف استقبال العين لأبعاد الرؤية أمام ‏ ‏السائق.
وذكرت الدراسة التي أعدتها أستاذ طب البيئة والصحة المهنية بالمركز القومي ‏ ‏للبحوث الدكتورة نجاة محمد عامر أن الضوضاء تؤثر على السمع بفقد جزئي مؤقت قد ‏ ‏يتحول الى دائم وفقا لشدة الضوضاء ويؤدي الى اعاقة في حالة تكراره فضلا عن تأثير ‏ ‏الضوضاء على التركيز والانتباه.
وأشارت الى أن الضوضاء تؤثر أيضا على الصحة النفسية للانسان فتؤدي الى الأرق ‏ ‏واضطرابات النوم وزيادة معدلات التوتر والقلق وارتفاع ضغط الدم والتغيرات ‏ ‏البيولوجية والهرمونية التي تصيب أجهزة الجسم.
وأوضحت أن الانسان يحتاج الى وجود محيط لا يتعدى مستوى الضوضاء فيه 35 ديسبل ‏ ‏حتى يتمكن من الاستغراق في الراحة أو النوم وانه لا يستطيع تحمل ضوضاء تفوق 85 ‏ ‏ديسبل.
ودعت الدراسة الى وضع استراتيجية متكاملة لنشر الوعي البيئي والحد من تزايد ‏ ‏الضوضاء التي قالت أن الانسان نفسه قد يتسبب فيها في أغلب الأحيان بعيدا عن مجال ‏ ‏الصناعة والعمل. (كونا)