ابو مازن: لا خيار لنا سوى مفاوضة شارون أو مواصلة القتال

خيارات صعية امام الفلسطينيين

الدوحة - اعلن امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) في الدوحة انه "لا خيار" امام الفلسطينيين "سوى مفاوضة شارون او مواصلة القتال" ضد اسرائيل.
وصرح ابو مازن الجمعة تعليقا على اعادة انتخاب شارون رئيسا لحزب الليكود اليميني "ليس امامنا خيار ثالث سوى التفاوض معه (شارون) او مواصلة القتال".
واضاف ان "مستقبل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يلفه الغموض اذا ما حكم شارون اسرائيل لمدة اربع سنوات اخرى".
وسيجري المسؤول الفلسطيني محادثات مع المسؤولين القطريين تتمحور خصوصا حول "الاوضاع في الاراضي الفلسطينية".
وقد اعيد انتخاب شارون مساء الخميس رئيسا لليكود بفارق كبير متقدما على منافسه وزير الخارجية بنيامين نتانياهو.
وافادت النتائج الرسمية للانتخابات ان شارون اعيد انتخابه على رأس الحزب بعد ان تقدم بفارق 15 نقطة على خصمه الرئيسي بنيامين نتانياهو.
وحصل شارون على 55.8 % من الاصوات مقابل 40.8 % لنتانياهو و3.4 % للمرشح المتطرف موشيه فيغلين.
وقد بلغت نسبة المشاركة في الاقتراع 46% فقط من اعضاء الليكود البالغ عددهم 305 آلاف شخص.
ودعا وزير الخارجية الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعضاء الحزب اليميني الاسرائيلي الى "الوحدة خلف رئيس الوزراء ارييل شارون" الفائز في الانتخابات الحزبية.
وقال نتانياهو في لقاء مقتضب مع الصحافيين في احد فنادق تل ابيب "يجب ان نكون جميعا خلف ارييل شارون ونعمل معا من اجل فوز الليكود لنتمكن من تطبيق مبادئنا في الحكومة المقبلة".
واكدت النتائج الرسمية فوز شارون بفارق 15 نقطة على نتانياهو الذي كان خصمه الرئيسي في هذا الاقتراع.
واضاف نتانياهو "لقد اتصلت هاتفيا برئيس الوزراء لتهنئته على انتخابه"، مؤكدا "قبوله بهذا القرار الديموقراطي".
واوضح "يجب ان نتوحد خلف ارييل شارون كي نتمكن على رأس الحكومة المقبلة من اجتثاث الارهاب".