الرجاء والزمالك يسعيان الى ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد

القاهرة
الزمالك يحمل الرقم القياسي

يأمل كل من الرجاء البيضاوي المغربي والزمالك المصري في ضرب اكثر من عصفور بحجر واحد وقطع نصف الطريق الى اللقب عندما يلتقيان في الدار البيضاء السبت في ذهاب الدور النهائي لدوري ابطال افريقيا لكرة القدم.
ويبحث كل من الفريقين عن الخروج بافضل نتيجة ممكنة خصوصا الرجاء الذي يلعب على ارضه وبين جمهوره تعزز فرصه في مباراة الاياب في القاهرة في 13 كانون الاول/ديسمبر المقبل.
ويحمل الزمالك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد 4 مرات اعوام (84 و86 و93 و96)، بينما احرزه الرجاء 3 مرات (89 و97 و99).
وسيبقى اللقب مرة جديدة في خزائن احد الاندية العربية في شمال افريقيا التي احتكرته 17 مرة في السنوات الـ21 الاخيرة.
سيحاول الرجاء الاعتماد على عاملي الارض والجمهور لتحقيق نتيجة جيدة كما فعل في نصف النهائي عندما تغلب على اسيد ابيدجان العاجي 4-صفر في مباراة الاياب بعد ان كان خسر امامه ذهابا صفر-2.
من جهته، ينظر الزمالك للبطولة نظرة خاصة تتشابه في جزء منها مع منافسه الرجاء، لكنها تختلف في اجزاء اخرى، فالزمالك يسعى من خلالها الى احراز اللقب للمرة الخامسة والابتعاد بالرقم القياسي ما يمنحه تفردا خاصا في القارة السمراء، فضلا عن كونها المرة الاولى التي يفوز فيها باللقب في نظامه الجديد، اما الرجاء فيسعى لمعادلة الرقم القياسي للزمالك في مرات الفوز باللقب باحرازه للمرة الرابعة.
وتغلب الزمالك في طريقه الى الدور النهائي على فرق عريقة ابرزها الترجي التونسي واسيك ابيدجان العاجي ومازيمبي الكونغولي الديموقراطي، وقدم افضل العروض في الدور ربع النهائي ويملك عناصر خبيرة لها سمعتها في القارة الافريقية.
وعلاقة الزمالك مع دوري الابطال في مسماها القديم "كأس ابطال الاندية" متينة، اذ منحته الافضلية والصدارة بين نظرائه في افريقيا، فهو الفريق الوحيد الذي احرز اللقب 4 مرات والى جانبه فاز بكأس الكؤوس الافريقية مرة واحدة، والكأس السوبر الافريقية مرتين، والكأس الافرو-آسيوية مرتين ايضا.
وتبدو حظوظ الجيل الحالي في الزمالك افضل من سابقه الذي لقب بـ"فريق الاحلام" وضم عدد من النجوم الذين نالوا شهرة واسعة امثال اسماعيل يوسف واشرف قاسم وهشام يكن واحمد رمزي وحسين عبد اللطيف وايمن منصور وجمال عبد الحميد، حيث يعلق عشاق الزمالك آمالا كبيرة على نجومهم الحاليين امثال حسام وابراهيم حسن وحازم امام وعبد الواحد السيد وتامر عبد المجيد وعبد الحليم على وصادق السيد ووليد عبد اللطيف من اجل تحقيق الهدف المنشود واضافة كأس جديدة الى خزائن النادي.
وسينال الفريق الفائز باللقب مبلغ مليون دولار، ويحصل وصيفه على 750 الفا.
يقود المباراة الحكم السنغالي ندوي فالا ويعاونه مواطناه امادو ديوب وسو ماغيي.