اسرائيل تستبعد اي قرار من اللجنة الرباعية قبل الانتخابات

من منهما سيحدد موقف بلاده من قرارات الرباعية؟

القدس - افاد مصدر رسمي ان اسرائيل تستبعد اتخاذ اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة) اي قرار حول النزاع الاسرائيلي-الفلسطيني قبل الانتخابات التشريعية الاسرائيلية في 28 كانون الثاني/يناير.
وقال مسؤول كبير في رئاسة مجلس الوزراء "من المستبعد ان تتخذ اللجنة الرباعية قرارا نهائيا وتضعنا امام امر واقع قبل استحقاق 28 كانون الثاني/يناير وتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة".
واضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان "هذا القرار يجب ان يأخذ في الاعتبار خط الحكومة الاسرائيلية المقبلة الذي سيكون رهنا بنتائج الانتخابات".
واكد ان رئيس الوزراء ارييل شارون تلقى ضمانات من واشنطن بهذا الخصوص خلال مقابلة الخميس الماضي مع سفير الولايات المتحدة في اسرائيل دان كورتزر.
واضاف ان "واشنطن ابلغتنا عزمها على دفع المحادثات بشأن خطة (اللجنة الرباعية) لكنها اكدت لنا ان صيغتها النهائية لن تقر قبل الانتخابات في اسرائيل".
واعلنت الولايات المتحدة الاثنين انها تستعد لاستضافة اجتماع للجنة الرباعية على المستوى الوزاري في 20 كانون الاول/ديسمبر في واشنطن.
وتعمل هذه المجموعة الدولية على اعداد "خريطة طريق" للتوصل الى السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين تقضي خطوطها العريضة باقامة دولة فلسطينية بحلول العام 2005.
وذكرت وزارة الخارجية الاسرائيلية التي يديرها بنيامين نتانياهو منافس شارون لقيادة حزب الليكود الاسبوع الماضي انه من غير الوارد بالنسبة لاسرائيل مناقشة خريطة الطريق هذه بعد العمليات الانتحارية الاخيرة في اسرائيل.
وعبر شارون من جهته عن موقف اقل تشددا موضحا ان اسرائيل قدمت "تحفظاتها" بشأن الصيغة الجديدة للخطة اي انها تناقشها.
وكانت اسرائيل تسلمت الاسبوع الماضي صيغة معدلة من "خريطة الطريق" تطالبها بتعهد "واضح" باقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وقال المصدر الاسرائيلي نفسه ان الوثيقة المعدلة تطالب الدولة العبرية "بنشر اعلان لا لبس فيه تعيد فيه تأكيد التزامها (...) اقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للاستمرار تعيش بامن وسلام الى جانبها".
ويتناقض التزام من هذا النوع مع الموقف الرسمي لحزب الليكود بزعامة شارون الذي لم يستبعد مع ذلك مبدأ اقامة دولة فلسطينية تملك صلاحيات محدودة جدا.
وتنص الوثيقة ايضا على "تجميد الاستيطان" اليهودي وتستبعد اي توسيع في المستوطنات حتى بسبب "نموها الطبيعي" مع ازدياد عدد السكان.
كما تؤكد ان اجراء تجميد الاستيطان يجب ان يطبق خصوصا على المستوطنات التي تمنع التواصل بين الاراضي الفلسطينية.
وكانت اللجنة الرباعية اعتمدت "خريطة الطريق" التي تنص خصوصا على اقامة دولة فلسطينية على ثلاث مراحل في 2005 على ابعد حد، في 17 ايلول/سبتمبر خلال اجتماع عقد في نيويورك.