الاردن: ازدهار سوق المشروبات الشعبية في رمضان

عمان - من بشار الحنيطي
الملكة رانيا هي الأخرى تحرص على تناول المشروبات التقليدية

ما ان يحل شهر الصوم المبارك حتى يتغير فيه السلوك الغذائي للناس اذ يختلف عدد الوجبات المتناولة وتختلف مواعيد تقديمها ويتم تناول عدد من الاطعمة والمشروبات الرمضانية المتعددة والتي تندرج بشكل رئيسي ضمن الحلويات والمشروبات.
ولعل سيد الحلويات خلال هذا الشهر المبارك "حلوى القطايف" التي تتميز بتوافرها وقلة تكلفتها نسبيا وبسهولة تحضيرها ومذاقها الطيب.
اما اهم المشروبات التي يقبل عليها الناس في رمضان ففي مقدمتها قمر الدين المصنع من المشمش والذي اصبح منقوعه مشروبا عاما لجميع الناس واصبح هو الاخر من مميزات شهر الصيام اضافة الى مشروبات اخرى اهمها عرق السوس والخروب والتمر هندي.
ولا شك ان درجة استهلاك هذه المشروبات الرمضانية تتباين من منطقة الى اخرى ومن فصل الى اخر يقع فيه شهر رمضان ولا بد من تناول مشروبات معينة بعد امساك عن الطعام والشراب وفي مقدمتها المشروبات الرمضانية التي يزيد استهلاكها على حساب المشروبات الغازية والعصائر التجارية خلال الشهر الفضيل. المشروبات الرمضانية التقليدية طبيعية ويقول حامد التكروري استاذ التغذية في الجامعة الاردنية ان اهم ما يميز المشروبات الرمضانية التقليدية انها مشروبات طبيعية، فقمر الدين مثلا يؤخذ من ثمار المشمش كما ان شراب الخروب يؤخذ من ثمار شجرة الخروب وعرق السوس هو منقوع لجذور نبات السوس بعد طحنها.
وبين انه و بالرغم من ان السكر يستعمل في تحضير وتحلية هذه المشروبات الا ان جزءا اساسيا من حلاوتها يعود الى ما بها من سكريات طبيعية اصيلة فيها. الجانب الصحي وقال التكروري ان اهمية هذه المشروبات من الناحية الصحية تكمن في تزويدها جسم الصائم بالسوائل بعد صومه او بعد نقص السوائل من الجسم بسبب طبيعة العمل او شدة الحر، فالجسم يحتاج الى كمية من الماء لا تقل عن 2 / 3 لتر يوميا وبعدم تلبية هذه الحاجة يزداد تركيز الدم وسوائل الجسم وقد يلحق الضرر بالصحة لذا لا بد من تعويض هذه السوائل عند الافطار بان تكون بداية الافطار بتناول السوائل ومصدر سكري كالتمر وذلك لتعود الحيوية الى الجسم باقرب فرصة ممكنة بعد الصوم.
واضاف انه مما لا شك فيه ان المشروبات الرمضانية هي خير نموذج للايفاء بهذا الغرض من خلال تزويد الجسم بمصدر سكري سهل الهضم والامتصاص.
وقال التكروري ان هذه المشروبات الرمضانية تعتبر مصدرا نموذجيا للطاقة السريعة كما انها طبيعية وتخلو من المضافات الصناعية او تقل فيها كثيرا، وتحتوي ايضا على بعض المعادن والفيتامينات وبذلك فهي ليست مصدرا للطاقة الفارغة شأن كثير من المحاليل السكرية شبه النقية.
وحول القيمة الغذائية لمشروب الخروب اشار الدكتور التكروري الى ان اهم خصائص هذا المشروب انه مرطب وذو نكهة طيبة ومعدل لحموضة الهضم ومضاد للاسهال كما انه يزود الجسم ببعض الاملاح المعدنية والاحماض العضوية التي تسهم بالترطيب واطفاء العطش.
و اما بالنسبة لمشروب "التمر هندي" فبالاضافة الى كونه مرطبا منعشا ومزودا للطاقة بفضل ما يحتويه من سكر طبيعي خاصة "الفركتوز" فانه غني بالفسفور والبوتاسيوم وبعض فيتامينات " ب".