المغرب: مقتل 28 شخصا على الاقل بسبب الفيضانات

وزير الداخلية هرع لمكان الفيضانات

الرباط - ادت السيول الناجمة عن الامطار الغزيرة التي هطلت في المغرب الى مقتل 28 شخصا واعتبار ثمانية في عداد المفقودين بعد فيضان نهر بالقرب من سطات (وسط غرب) وانهيار منزل قرب فاس (وسط)، وفق ما افادت وكالة الانباء المغربية الاثنين.
واضافت الوكالة ان فيضان نهر بن غريبي جرف 31 شخصا، موضحة ان اجهزة الحماية المدنية انتشلت صباح الاثنين جثث ثلاثة وعشرين منهم، فيما لا يزال ثمانية اشخاص في عداد المفقودين.
وتسببت الامطار ايضا في مأساة اخرى في قرية مولاي يعقوب بالقرب من فاس حيث قتل رجل في السادسة والثلاثين من العمر واربعة من اولاده الخمسة ليل الاحد الاثنين في انهيار منزلهم.
ورجحت اجهزة الاغاثة الاقليمية ان يكون شخصان آخران قد لقيا حتفهما اثر فيضان نهر في مدينة بن احمد الواقع ايضا في منطقة سطات.
وافاد عدد من سكان سطات ان الامطار الغزيرة تسببت بفيضانات اخرى مما قد يزيد في عدد الضحايا.
وتوجه وزير الداخلية مصطفى ساحل الى منطقة سطات لمعاينة الخسائر واتخاذ الاجراءات الملائمة لمساعدة المنكوبين.
ومنذ السابع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر، تهطل امطار غزيرة تجاوز منسوبها في بعض الاحيان المئة ملم في 24 ساعة حسب اجهزة الارصاد الجوية الوطنية، وخصوصا على وسط وغرب البلاد، لا سيما على السهول الاطلسية.