أسواق البحرين، متعة وبهجة ومرح

المنامة - من نورة لوري
الاطفال لهم نصيب كبير من المتعة في المجمعات التجارية

على الرغم من صغر مساحة مملكة البحرين بالمقارنة مع غيرها من الدول الا انها تتمتع بعدد كبير من الاسواق الشعبية الى جانب المجمعات التجارية والتي اصبحت منتشرة بصورة واسعة في جميع مناطق البحرين.
ومن المجمعات التجارية الموجودة في مملكة البحرين مجمع السيف ومجمع العالي ومجمع يتيم ومجمع الشيراتون التجاري ومجمع التأمينات التجاري ومجمع الهادي ومجمع البحرين ومجمع العلوي ومارينا مول ومجمع اللؤلؤ ومجمع الدانة ومجمع مدينة عيسى ومجمع الرفاع.
ويعتبر مجمع السيف التجاري واحدا من اكبر المراكز التجارية في البحرين وخامس اكبر مجمع في دول مجلس التعاون الخليجي ويقع المجمع في ضاحية السيف على الساحل الشمالي للبحرين.
ويضم مجمع السيف مجموعة متكاملة من اشهر الماركات التجارية العالمية حيث اصبح مجمع السيف الجهة المثالية للتسوق في البحرين ويجتذب عددا كبيرا من الانشطة التجارية والمتسوقين من المواطنين والوافدين العرب والاجانب.
ويأتي الى المجمع عدد كبير من الزوار خاصة في عطلات نهاية الاسبوع وقد شهد معدل زوار المجمع زيادة مطردة من اسبوع لاخر منذ افتتاحه وفى سبتمبر 1999 سجل عددا قدره 5 ملايين زائر اليه ويبلغ الرقم الحالي 70 الف زائر في الاسبوع.
والى جانب مجمع السيف فهناك مجمع العالي المتميز كذلك بتصميمه العربي التقليدي ورحابته وخدماته المتنوعة الامر الذي يجعل من زيارته تجربة ممتعة ويسيرة في التسوق بل ان المجمع نجح في لعب الدور الذي دأبت عليه الاسواق المحلية حيث يوفر اجواء ممتعة ودودة تتيح للجميع متعة التجول والتسوق ولقاء الاهل والاصدقاء.
والى جانب المحلات المتنوعة التي يصل عددها الى 120 محل يوفر المجمع العديد من الخدمات الترفيهية المتميزة التي تشمل المطاعم والمقاهي واماكن لعب الاطفال كما يوفر المجمع ايضا مواقف سيارات تسع لحوالي 800 سيارة بالقرب من مداخل المجمع الستة الرئيسية.
اما بالنسبة لمجمع يتيم فهو يتميز بوجود موقعه في قلب العاصمة المنامة ويتكون المجمع التجاري من طابقين تتنوع فيه المحلات من بوتيكات ومحلات مجوهرات والكترونيات ومحلات لادوات تجميل حيث يبلغ عدد المحلات 50 محلا تجاريا.
كما يحتوى المجمع على برج مكاتب ذو ستة طوابق ووحداته كلها مكيفة تكييفا مركزيا ونظام الوحدات هذا قد تم تصميمه خصيصا للايفاء باحتياجات ومواصفات المستأجرين.
ومن جانب اخر لا ينس المواطنون الاسواق الشعبية الموجودة في مملكة البحرين فهي لازالت تحظى بزيارة العديد من الزبائن اليها ومن الاسواق الشعبية المنتشرة في البحرين سوق يطلق عليه "سوق المقاصيص" والتي تعرض فيه البضائع القديمة والدراجات والملبوسات واجهزة الراديو والمسجلات والاسطوانات واشرطة الاغاني والصناديق والاحذية وغيرها من الكماليات والاجهزة المختلفة.
وقد اتخذت سوق المقاصيص هذه التسمية منذ انشائها حيث كانت في بداية الامر مركزا للمقاصيص وهم المفلسون او المحتاجون الذين يدفعهم هذا الافلاس لبيع ممتلكاتهم من اجهزة او ساعات وذلك لحل الازمات المالية الطارئة التي يعانون منها ومن ثم تطورت هذه السوق بعد ذلك لتضم مجموعة من المتاجر التي تحتوى على الملبوسات والساعات الجديدة وعادة ما تبيع هذه المتاجر سلعها باسعار منخفضة جدا معتمدة في ذلك على الزبائن واحيانا تشترى بضائع من المتاجر الكبيرة التي ترغب في التخلص من المتبقي لديها لعرض ما هو احدث منه.
والى جانب سوق المقاصيص هناك سوق"القيصرية" وهو متمركز في المحرق ويحتوى على انواع مختلفة من البضائع منها الدراجات والملابس والالعاب والادوية الشعبية والخياطين وعادة ما تكون هذه البضائع جديدة ولكنها تباع باسعار زهيدة.
وجاءت كلمة"قيصرية " تصغيرا لكلمة قيصر وهو ملك من الملوك المشهورين وهو يعتبر سوق حديث نسبيا بالنسبة الى السوق الاصلية التي كان موقعها في محطة السيارات القديمة.
وتضم هذه السوق الملابس لجميع الاعمار والاحذية والاواني المنزلية والورود الاصطناعية والعطورات والبخور بالاضافة الى السجاد والاثاث المنزلى والاكسسوارات.
ومن الاسواق الشعبية الموجودة في المنامة "سوق الصفافير" وهو سوق كان متخصص لتصليح القدر المخروم عن طريق اعادة ترميم القدر المصنوع من النحاس ويسمى كذلك الصفر ولذلك سمى بالصفار اما في الوقت الحالي يقوم هذا السوق بتصنيع خزانات الماء ومسامير المراكب الخشبية والصناديق.
كما يوجد في المنامة ايضا "سوق الحدادة" وهى تعتمد على الحديد غالبا وتقوم بتصنيع ادوات الزراعة كالمنجل والذي يستخدم في قطع الاشجار والمجشب والهيب وهو عمود الحديد يستعمل في الزراعة بالاضافة إلى المعول.
كما يقوم هذا السوق ايضا ببيع الادوات البحرية مثل السن الى جانب ادوات تعليق المراوح السقفية ويعتبر سوق الحدادة هو المكان الوحيد الذي يصنع فيه هذه الادوات.
والى جانب هذه الاسواق هناك اسواق الفخار وهى متناثرة على الطريق المؤدى الى مدينة حمد وتباع فيه جميع انواع الفخار ويتم صناعة 90 بالمائة من هذه الفخار محليا فيما يتم استيراد 10 بالمائة منه من ايران والعراق.
كما يوجد سوق "الحراج" وهو موجود في سوق واقف في مدينة حمد وتفتح ايام الخميس والجمع واصل تسمية الحراج من العربية الفصيحة والتي تنبع من قولهم "احرج في امره فاضطر الى بيع ما عنده" ويباع في هذا السوق كل ما هو مستعمل ويضم جميع انواع البضائع كالادوات الكهربائية والدجاج وطيور الزينة مثل الكناري والكتب المستخدمة بالاضافة الى السيارات المستعملة.
والى جانب هذا السوق هناك سوق الطيور وهو تابع لسوق الحراج حيث تباع فيه الطيور بانواعها الاليفة وغير الاليفة والمواطنة وغير المواطنة.(بنا)