سرايا القدس تتبنى الهجوم على الزورق الإسرائيلي في غزة

حماس والجهاد الاسلامي صعدا من هجماتهما في رمضان

غزة - اعلن مسؤول كبير في حركة الجهاد الاسلامي السبت مسؤولية سرايا القدس الجناح العسكري للحركة عن العملية الاستشهادية التي استهدفت زورقا عسكريا اسرائيليا قبالة شواطئ غزة ليل الجمعة السبت.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان منفذي الهجوم هما جمال اسماعيل (21 عاما) من مخيم المغازي جنوب قطاع غزة ومحمد المصري (19 عاما) من بيت حانون شمال قطاع غزة.
واضاف المتحدث ان "الشهيدين من سرايا القدس فجرا زورقهما قرب قطعة حربية صهيونية في البحر شمال قطاع غزة".
وفي بيروت اعلنت سرايا القدس في بيان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري.
وقالت في بيان ان "الاستشهاديين جمال علي اسماعيل (21 عاما) ومحمد سميح المصري (19 عاما) نفذا (...) العملية النوعية التي استهدفت الزورق التابع لسلاح البحرية الصهيونية على بعد تسعة كلم شمال قطاع غزة، ما ادى الى اعطاب وغرق الزورق الصهيوني واصابة اربعة جنود صهاينة اصابات خطيرة".
وكان الجيش الاسرائيلي قد اعلن في بيان ان اربعة عسكريين اصيبوا بجروح ليلة الجمعة السبت في انفجار زورق صيد فلسطيني قرب زورق سريع لسلاح البحرية الاسرائيلي قبالة الشواطئ الشمالية لقطاع غزة.
وقال البيان ان الجنود الاسرائيليين شاهدوا "شخصين مشبوهين على متن الزورق" الفلسطيني قبل حصول الانفجار موضحا ان الزورق العسكري الاسرائيلي اصيب باضرار طفيفة نتيجة الانفجار.
واعتبرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان الحادث عبارة عن هجوم استشهادي قام به استشهاديان فلسسطينيان.