الدوحة: ثلاثة وزراء خليجيين يقاطعون اجتماعا لمجلس التعاون

المقاطعة تأتي عقابا لقطر على برامج قناة الجزيرة

الدوحة - افاد مصدر رسمي الاربعاء ان وزراء خارجية السعودية والبحرين والكويت لم يشاركوا في اجتماع لوزراء الخارجية في مجلس التعاون الخليجي عقد الثلاثاء في الدوحة.
وغاب عن الاجتماع التحضيري لقمة مجلس التعاون الخليججي المقررة في 22 و23 كانون الاولم/ديسمبر في الدوحة وزير الخارجية في كل من السعودية الامير سعود الفيصل والبحرين الشيخ حمد بن مبارك آل خليفة والكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح.
ومثل الوزراء الثلاثة مساعدون لهم وقد سعى وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني على التخفيف من اهمية هذا الغياب.
وقال الشيخ حمد في ختام اعمال الاجتماع ان الخلافات بين دول مجلس التعاون الخليجي يمكن ان تحل بالتراضي.
وتشهد علاقات قطر توترا مع هذه الدول الخليجية الثلاث بسبب برامج قناة الجزيرة الفضائية القطرية ومقرها في الدوحة. ويضم مجلس التعاون الخليجي ايضا الامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.
وفي مطلع تشرين الاول/اكتوبر اخذ وزراء الاعلام في الدول الخمس الشريكة لقطر في مجلس التعاون الخليجي على "الجزيرة"، "ما يتضمنه بعض برامجها من قذف وتشهير يستهدف دول مجلس التعاون".
واوصى هؤلاء الوزراء باتخاذ موقف موحد من المحطة يتمثل ب"وقف التعاون مع مكاتب ومذيعي قناة الجزيرة وموظفيها" في حال استمرارها "في هذا النهج".
واستدعت السعودية اخيرا سفيرها في الدوحة حمد الطعيمي للتشاور.
واغلقت الكويت مكتب "الجزيرة" في حين ترفض البحرين منذ اشهر اعطاء تصاريح في المنامة لصحافيي هذه القناة التلفزيونية.