الآن، يمكنك استئجار فيلمك المفضل عبر الانترنت

فيلم هاري بوتر اصبح متاحا للاستئجار الآن

لوس انجلوس - أعلنت استوديوهات هوليود عن نجاح تعاونها مع شركة مايكروسوفت لابتكار أسلوب تقني جديد لتسويق الأفلام السينمائية دون انتهاك حقوق الطبع والتوزيع بهدف حماية الصناعة من القرصنة على شبكة الإنترنت.
فقد اتفقت عدة استوديوهات هي "إم جي إم" و "باراماونت " و" سوني" و "إخوة وارنر" و"العالمية" و"ديزني" و "فوكس القرن العشرين" على طرح إنتاجها السينمائي على شبكة الإنترنت من خلال موقع جديد أطلق عليه اسم " موفيلينك".
وستطرح الخدمة الجديدة " موفيلينك " تأجير الأفلام السينمائية الجديدة والكلاسيكية للمستخدمين حول العالم بنظام طويل المدى من خلال اشتراكات شهرية لزوارها وأيضا توفير خدمة مشاهدة الأفلام على شاشات التليفزيون بواسطة شركات تليفزيون القمر الصناعي.
وستسمح تقنية مايكروسوفت الجديدة في موقع " موفيلينك " للمستخدمين بنسخ الأفلام بحرية تامة لمدة30 يوم قبل التمكن من مشاهدته.
وبمجرد البدء في مشاهدة الفيلم فإن تقنية الموقع تتيح مسحه تلقائيا بعد 24 ساعة من بدء المشاهدة.
كما ستوفر خدمة "موفيلينك" تنزيل أفلام الفيديو من شبكة الإنترنت لأكثر من 15 مليون مشترك بأسعار منخفضة في المرحلة الأولى على أن تزيد من قاعدتها بعد ذلك حيث سيصل سعر تأجير الفيلم إلى حوالي خمسة دولارات للفيلم الواحد.
وتتوقع استوديوهات "هوليوود" أن توقف الخدمة الجديدة على شبكة الإنترنت قرصنة الأفلام بما يكفي لدفع سيحافظ على الفيلم من النسخ أو السرقة.
كما سيزود الموقع زواره بـ175 فيلما في البداية من بينها "عقل جميل" و" هاري بوتر " وحجارة الساحر" بالإضافة إلى الأفلام القديمة الشعبية مثل " ضياع النوم في سياتل " و" فطور في تيفاني".
ويتوقع المراقبون نجاح خدمة "موفيلينك" في تلبية رغبة المستهلكين في مشاهدة الأفلام السينمائية الحديثة والكلاسيكية بصورة شرعية.
وأضاف المراقبون أن موفيلينك سيواجه عدة عقبات في المستقبل أهمها أنه يخالف قانون منع الاحتكار وذلك لانفراده بتقديم خدمة تأجير الأفلام السينمائية وعدم السماح بالتنافس على شبكة الإنترنت.