الحكومات الإلكترونية تزدهر عبر الانترنت

دع اصابعك تنهي المهمة

لندن - أشارت دراسة قامت بها شركة " تايلور نيلسن سوفريس" المتخصصة في الدراسات التسويقية العالمية على شبكة الإنترنت والتي تتخذ من لندن مقر لها إلى ارتفاع معدلات استخدام الحكومة الإلكترونية وشراء المنتجات على شبكة الإنترنت بنسبة 15% مقارنة بالـعام الماضي في الدول التي اعتمدت الحكومة الإلكترونية كبديل إلكتروني للخدمات التقليدية.
ووفقا للدراسة فإن ثلاثة من عشرة مستخدمين يتعاملون مع الحكومة الإلكترونية والمواقع التجارية لتوفير احتياجاتهم وهو ما يمثل نسبة 30% من إجمالي مستخدمي الإنترنت حول العالم.
وتصدرت أستراليا قائمة الدول التي تعامل سكانها مع الحكومة الإلكترونية بنسبة 46% من إجمالي السكان في حين كانت نسبتهم العام الماضي لا تتخطى 31% من إجمالي السكان.
وتلت استراليا الولايات المتحدة حيث ارتفع نسبة المستخدمين من 24% إلى 43% وتليها هولندا التي ارتفع نسبة المستخدمين من 31% إلى 41%.
كما ارتفعت نسبة استخدام الحكومة الإلكترونية في كل من السويد بنسبة 57% من إجمالي السكان والنرويج بنسبة 56% من إجمالي السكان وتساوت استخدامات الحكومة الإلكترونية في كل من سنغافورة والدنمارك بنسبة53%.
وفي تركيا قفزت نسبة استخدامات الحكومة الإلكترونية بها من 3% إلى 13% من إجمالي السكان وهو ما يعتبر تقدم كبير وغير متوقع.
أما المفاجأة فقد جاءت من تدني ارقام المتعاملين مع الحكومة الإلكترونية في كل من إنجلترا و اليابان بنسبة 4% مقارنة بالعام الماضي حيث انخفضت من 17% إلى 13% من إجمالي السكان.
وتقول الدراسة إلى 23% من المستخدمين حول العالم عبروا عن ثقتهم في التعامل المالي على شبكة الإنترنت وتتركز هذه النسبة في كل من البلدان الإسكندنافية " الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد " وأيضا في دولتين أسيويتين هما سنغافورة وهونك كونك.
وعلى النقيض من ذلك فإن المستخدمين في كل من اليابان وألمانيا وفرنسا يرفضون تزويد المواقع التجارية على شبكة الإنترنت بأسرارهم المصرفية حتى ولو كانت المواقع التجارية تتبع جهات حكومية حيث ترتفع النسبة في اليابان لتصل إلى 90% من المستخدمين و 82% في ألمانيا و76% في فرنسا.