فضائيات مصرية جديدة تستعد للانطلاق

القاهرة - من أشرف البيومي
القنوات الجديدة في صالح المشاهد بالدرجة الأولى

شهدت مدينة الانتاج الاعلامي بمدينة 6 اكتوبر المصرية حركة غير عادية رغم حلول شهر رمضان.
هذه الحركة لم تأت بسبب استكمال المسلسلات الرمضانية بل بسبب جلسات العمل المكثفة للاتفاق على ميلاد عدة محطات مصرية فضائية خاصة عبر القمر الصناعي المصري "نايل سات" اولى هذه القنوات كانت محطة "ميلوديز" والتي بدأت البث التجريبي فعليا عبر استوديوهات مدينة الانتاج الاعلامي.
وتهتم المحطة الجديدة بالموسيقى والغناء العربي في المقام الاول، ويملك النسبة الاكبر من اسهمها كل من "جمال اشرف مروان" حفيد الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، ومحمد عبد الرحمن حافظ ابن الخبير الاعلامي المصري المهندس عبد الرحمن حافظ الذي يترأس مجلس ادارة مدينة الانتاج الاعلامي ومنتج الكاسيت المصري المعروف محسن جابر والمطرب عمرو دياب الذي فضل المشاركة في هذه القناة بدلا من ان ينشئ محطة اذاعية فضائية تحمل اسمه ومن المفترض ان تواجه هذه القناة قناتي "اي ار تي" للموسيقى والطرب خاصة بعد قيام القناتين باذاعة اغاني المطربين المتعاقدين مع شركة روتانا التابعة لشبكة راديو وتلفزيون العرب "اي آر تي" وتجاهل اغاني المطربين المتعاملين مع عالم الفن التي يرأسها محسن جابر.
كما تاتي هذه القناة بعد الخلاف الحاد الذي نشب فجأة بين جابر وقناة دريم بسبب اخلالها بالمشاركة في انتاج الفيديو كليب اللازمة لاغاني مطربي عالم الفن او على الاقل دفع مقابل مادي للحصول على حقوق اذاعة الفيديو كليب قبل باقي الشاشات المصرية والعربية.
ومن الموسيقى الى المنوعات حيث تدرس مجموعة "هيرمس" التي تدير اضخم كيان مصري فني والمعروف باسم الشركة العربية القابضة للفنون والنشر "فنون" تدرس انشاء قناة مصرية جديدة للمنوعات.
ويدير هذه المجموعة الدكتور احمد هيكل ابن الكاتب المصري المعروف محمد حسنين هيكل ومعه الفنانة المصرية اسعاد يونس والتي يعد زوجها رجل الاعمال الاردني علاء الخواجة ابرز المساهمين في" فنون" ومرشح لادارة هذه القناة الوليدة هالة سرحان خاصة بعد تزايد الهجوم النقدي على ادارتها لدريم.
وتستعد القاهرة لميلاد قناتي المجد المملوكتين بالكامل لرجال اعمال سعوديين، فيما ستكون الادارة الفنية لرجال الاعلام المصري.
وستكون القناة الاولى عامة وشاملة بينما ستركز الثانية على ابراز الصورة الصحيحة للعرب والاسلام باللغة الانجليزية.
وتبحث قناة المحور ادخال شركاء جدد للتحايل على العديد من مشاكلها المالية والادارية، خاصة بعد فشلها في الفوز باهتمام مشاهدي الفضائيات، وفي حالة الموافقة على هؤلاء الشركاء سيتم تغيير اسم القناة الى "سماء" لتستطيع الادارة الجديدة تقديم شكل متميز.