شامل باساييف يتبنى مسؤولية عملية احتجاز الرهائن في موسكو

باساييف كان قاد في العام 95 عملية اخرى لاحتجاز رهائن

موسكو - اعلن زعيم الحرب الشيشاني شامل باساييف الجمعة عبر موقع على الانترنت مسؤوليته عن عملية احتجاز الرهائن في موسكو، وبرأ الرئيس الانفصالي اصلان مسخادوف من اي مسؤولية في هذه العملية مهددا بنقل الحرب الى كامل الاراضي الروسية.
وكان الكوماندوس الذي احتجز حوالي 800 شخص رهائن الاسبوع الماضي في مسرح بموسكو اعلن انه تصرف بامر من شامل باساييف.
واعلن باساييف انه يطلب الصفح من اصلان مسخادوف "وكذلك من رفاق السلاح لانه اخفى عنهم التحضيرات واطلاق هذه العملية".
واتهمت روسيا مسخادوف بالتورط في عملية احتجاز الرهائن كما كانت وراء قيام الشرطة الدنماركية باعتقال موفده احمد زكاييف الاربعاء في كوبنهاغن.
من جهة اخرى دعا باساييف، العدو اللدود لموسكو، كل "المجموعات الانتحارية" الى الانضمام لمعركته لمواصلة الهجمات ضد الروس وذلك في بيان نشر على موقع انترنت.
وقال "من الان وصاعدا، الحرب لن تتواصل فقط في الاراضي الشيشانية وانما ايضا في كل اراضي روسيا".