موسكو تبدي خيبة املها من مشروع القرار الأميركي الجديد

موسكو لا تزال على موقفها من المشاريع الأميركية

موسكو - نقلت وكالات الانباء الروسية عن مصدر روسي مطلع قوله الثلاثاء ان مشروع القرار الاميركي حول نزع اسلحة العراق الذي عرض الاثنين على مجلس الامن الدولي، لا يختلف كثيرا عن الاقتراحات السابقة التي تواجهت بشأنها واشنطن مع باريس وموسكو.
واوضح المصدر الذي اوردت كلامه وكالتا "انتر فاكس" و "ايتار تاس" للانباء، "من الواضح للوهلة الاولى ان هذه الوثيقة لا تختلف كثيرا في ما يتعلق بالمسائل الاساسية، عن الاقتراحات الاميركية-البريطانية السابقة التي لم تكن مقبولة من قبل روسيا ودول اخرى دائمة العضوية في مجلس الامن".
وكانت فرنسا وروسيا وكذلك الصين، تعارض خصوصا اللجوء التلقائي الى القوة ضد العراق في حال عدم احترمه لشروط الامم المتحدة في عمل مفتشي نزع الاسلحة.
واضاف المصدر ان المشروع الاميركي "مخيب جدا للامال خصوصا بعدما اكد المسؤولون الاميركيون مرارا في الايام الاخيرة استعدادهم للاخذ في الاعتبار مواقف الدول الاخرى وايجاد تسوية مقبولة من الجميع".
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر الاثنين ان واشنطن ادخلت "بعض التعديلات لتحقيق اهدافنا والحصول على دعم" مجلس الامن الدولي.
ولم يصدر اي رد فعل رسمي من موسكو حول مشروع القرار الجديد الذي عرضته واشنطن الاثنين على الدول الاربع الاخرى الدائمة العضوية في مجلس الامن التي تمتلك حق الفيتو.