اسرائيل تفرج عن 8 مصريين من طاقم «كارين ايه»

الإسرائيليون لم يستطيعوا اثبات التهم على البحارة المصريين

القدس - قال وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر اليوم الثلاثاء ان اسرائيل افرجت عن ثمانية بحارة مصريين كانوا على متن سفينة الشحن "كارين ايه" التي تم اعتراضها في البحر الاحمر في كانون الثاني/يناير الماضي بينما كانت تحمل شحنة اسلحة قالت اسرائيل انها مرسلة من ايران الى الفلسطينيين.
وقال بن اليعازر في تصريح للاذاعة الاسرائيلية ان "اسرائيل اقترحت على السلطات المصرية الافراج عن البحارة الثمانية مقابل الافراج عن عزام عزام الاسرائيلي الدرزي الذي حكم عليه في مصر بالسجن 15 عاما بتهمة التجسس لحساب اسرائيل لكنها رفضت".
واعرب بن اليعازر الذي اجريت معه المقابلة عبر الهاتف من باريس حيث يقوم بزيارة عن "اقتناعه بان الافراج عن البحارة سيؤدي في النهاية الى حلحلة الموقف المصري" بشأن الافراج عن عزام عزام.
واوضحت الاذاعة ان قرار الافراج عن البحارة الثمانية الاحد اتخذ بناء على توصية من المستشار القانوني للحكومة الياكيم روبنشتاين.
وقال روبنشتاين ان اسرائيل لم تعد تملك اي اساس قانوني لابقاء البحارة في الحبس اذ ان التحقيق خلص الى ان لا علاقة لهم مع قضية تهريب الاسلحة على متن سفينة "كارين ايه"، على ما اضافت الاذاعة.
واعترضت وحدة كوماندوس اسرائيلية السفينة "كارين ايه" في الثالث من كانون الثاني/يناير 2002 في المياه الدولية في البحر الاحمر وعلى متنها 50 طنا من الاسلحة قالت اسرائيل انها مرسلة من ايران الى الفلسطينيين.
لكن طهران نفت ضلوعها في هذه العملية.
وكان الوزير الاسرائيلي من دون حقيبة داني نافيه يزور القاهرة الاحد عند الافراج عن البحارة الثمانية. والتقى اسامة الباز مستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية. ومن ثم زار عزام عزام في سجن الطرة في ضاحية القاهرة الجنوبية.
وسبق لنافيه ان زار مصر مرات عدة لقاء عزام عزام خصوصا.