بيلافونتي: باول عبد في منزل سيده الابيض

بيلافونتي يضرب على وتر حساس لدى سود أميركا

واشنطن - حملت ملاحظات المغني الاميركي الاسود هاري بيلافونتي الذي شبه كولن باول بالعبد الذي يلقى معاملة خاصة من قبل اسياده البيض، وزير الخارجية الاميركي على الطلب منه بان يكتفي بالغناء.
وكان بيلافونتي انتقد الثلاثاء بشدة على اذاعة محلية في سان دييغو (كاليفورنيا) باول مؤكدا انه "في عهد العبودية كان بعض الرق يعيش في المزرعة والبعض الاخر في المنزل".
واضاف "كان يسمح للعبد بالعيش في المنزل اذا كان يخدم رب البيت على احسن وجه".
وتابع ان "باول اتى الى منزل السيد وفي حال تجرأ على اقتراح اي شيء آخر غير ما يريد سماعه هذا الاخير يرسل على الفور الى المزرعة".
وقال باول ردا على ملاحظات بيلافونتي الجامايكي مثل باول "في رأيي من المؤسف ان يكون هاري استخدم هذه العبارة".
واضاف باول في حديث لشبكة التلفزيون الاميركية "سي ان ان" انه "اذا اراد هاري انتقاد سياستي او انتقاد موقف اتخذته فلا بأس. لكن اجراء مقارنة مع العبودية فانا اعتقد انه امر مؤسف (...) وكان عليه التفكير مليا قبل التفوه بما قال".
واضاف "انني فخور جدا بان اخدم بلادي مجددا وفخور بخدمة الرئيس".
وفي وقت سابق اعلن ريتشارد باوتشر الناطق باسم باول ردا على هذه الملاحظات انه عندما كان باول يحاول الغناء كان يطلب منه بكل تهذيب القيام بعمله بدلا من مضايقة زملائه. وقال باول مازحا "ذلك ينطبق على المغنين الذين يريدون خوض معترك السياسة".
وبيلافونتي يناضل من اجل الحقوق المدنية والانسانية وهو حاليا سفير النوايا الحسنة في صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف).