القاعدة تتوعد بضرب الولايات المتحدة وحلفائها

هل لا زال الظواهري وبن لادن على قيد الحياة؟

الدوحة - تعهد تنظيم القاعدة بضرب الولايات المتحدة وحلفائها مجددا ومن بينهم المانيا وفرنسا وذلك حسب ما جاء في شريط تلفزيوني مسجل نسب الى الرجل الثاني في التنظيم الارهابي ايمن الظواهري وبثته محطة الجزيرة القطرية الفضائية الثلاثاء.
وقال الظواهري الذي ظهرت صورته فقط على شاشة الجزيرة "على اميركا وحلفائها ان يعلموا ان جرائمهم لن تمر دون عقاب. ننصحهم ان يسارعوا بالرحيل من فلسطين والجزيرة العربية وافغانستان وسائر بلاد الاسلام قبل ان يفقدوا كل شيء". ولم توضح الجزيرة متى واين تم تسجيل هذا الشريط.
واضاف الظواهري "لقد وجهنا بعض الرسائل لحلفاء اميركا ليكفوا عن توريط انفسهم في حملتها الصليبية (...) وقد وجهنا خصوصا رسالة الى المانيا واخرى الى فرنسا. واذا كانت هذه الجرعات غير كافية فنحن مستعدون بعون الله لزيادتها".
واوضح الرجل الثاني في تنظيم القاعدة "اما اميركا فعليها ان تتوقع بمثل ما ارتكبت وسوف نواصل باذن الله استهداف مفاصل الاقتصاد الاميركي".
وبالنسبة للحرب في افغانستان، قال الظواهري "ان الحملة بعد مضي سنة لم تحقق اهدافها ولم تستطع اميركا ولا حلفائها باذن الله ان تنال من قيادات القاعدة وطالبان بمن فيهم الملا محمد عمر والشيخ اسامة بن لادن اللذان يتمتعان بصحة طيبة ويديران مع سائر المجاهدين الصادقين المعركة ضد الغزوة الصليبية الاميركية على افغانستان".
وعن الحرب المتوقعة على العراق، اوضح الظواهري ان "لها اهداف تتعدى العراق الى العالم العربي والاسلامي وهي تهدف الى تحطيم اي قوة عسكرية فعالة مجاورة لاسرائيل".
واضاف ان "المملكة العربية السعودية يراد لها حسب ما تردد في الكونغرس الاميركي ان تقسم الى عدة مناطق منها المنطقة الشرقية التي تضم معظم ابار البترول وان تكون تحت اشراف اميركي مباشر".
ومن جهة اخرى، هدد الملا عمر بـ"ابادة" الاميركيين في افغانستان ومهاجمة ايران وباكستان والمملكة العربية السعودية حسب ما جاء على موقع انترنت اسلامي.
وفي رسالة باللغة الفارسية نسبت الى الملا عمر ونشرت في الذكرى الاولى للهجوم الاميركي في افغانسان، اوضح الموقع الاسلامي ان الملا عمر هدد بـ"ابادة الاميركيين في افغانستان".
ووجه الملا عمر في هذه الرسالة الطويلة انتقادات الى دول مثل ايران وباكستان والمملكة العربية السعودية وهذه الدول كما قال "ايدت الاعتداء الاميركي على افغانستان".
واوضح ان "نار الحرب لن تتوقف على افغانستان فهي ستشتعل ايضا في جميع هذه الدول".