اين بدأت الاولمبياد: في اثينا ام في جزيرة تينوس؟

تينوس (اليونان) - من كريستين بيروفولاكيس
اليونانيون يمزجون الاساطير بالواقع في احتفالاتهم بالالعاب الاوليمبية

إذا قام المرء بجولة في إستاد كاليمامارو أو باناثينيك في وسط أثينا، فإنه سيسمع من يشير إلى المكان باعتباره الموقع الذي استضاف أول دورة ألعاب أولمبية في العصر الحديث في عام 1896.
ولكن سكان جزيرة تينوس الصغيرة الواقعة في بحر إيجه يروون قصة مختلفة.
ويصرون على أنه يجب الاعتراف بدورة ألعاب تينوس التي أقيمت على الجزيرة قبل دورة أثينا بعدة شهور، والنظر إلى الجزيرة باعتبارها المكان الذي شهد مولد الحركة الاولمبية من جديد.
وقال سافاس ابرجيس عمدة تينوس للصحفيين خلال مؤتمر صحفي لمنظمي دورة الالعاب الاولمبية لعام 2004 "هنا في تينوس عام 1895 تم إحياء المثل الرياضية".
وأضاف العمدة أن "دورة تينوس كانت مشروعا للمتميزين من جميع اليونانيين وشملت المصارعة والجمباز والرماية والسباحة والتجديف. وكانت مقدمة للالعاب الاولمبية التي عقدت بعد سبعة أشهر".
وقال ابرجيس "واصل الكثير من الفائزين المشوار وفازوا في الالعاب الاولمبية التي أقيمت العام التالي".
ورغم أنها منسية إلى حد كبير، فإن هدف العمدة هو أن تكرم جزيرة تينوس ودورة الالعاب التي أقيمت عليها رمزيا عندما يعود الاولمبياد إلى اليونان عام 2004 وذلك بأن تمر الشعلة الاولمبية عبر الجزيرة.
يذكر أن 120 رياضيا من 12 اتحاد رياضيا من أنحاء اليونان شاركوا في دورة تينوس خلال الفترة من 15-17 آب/أغسطس 1895.
وقال ابرجيس "لقد تنافس أولئك الرياضيون في مهرجانات واحتفالات مماثلة لما قام به اليونانيون القدماء".
وتكلفت دورة تينوس، التي أقيمت لتتزامن مع الاحتفال بعيد صعود العذراء مريم في 15 آب/أغسطس، نحو عشرة آلاف درخمة (29 يورو) كما تبرعت الكنيسة بثلاثة آلاف درخمة (تسعة يورو).
وكانت الالعاب الاولمبية القديمة تقام باعتبارها مهرجانا دينيا خلال الفترة من عام 776 قبل الميلاد حتى عام 393 ميلادية عندما حظر الامبراطور الروماني تيودوسيوس الاول كافة الاحتفالات الوثنية.
وفي عام 1894 اقترح البارون الفرنسي بيير دو كوبرتان في حديثه في باريس أمام جمع من الشخصيات الرياضية الدولية إحياء الالعاب القديمة على مستو دولي.
وأقيمت أول دورة للالعاب الاولمبية بعد عامين في أثينا حيث تنافس 245 رياضيا من 14 دولة على إستاد باناثينيك القديم أمام 50 آلف متفرج.
وفاز الاميركيون في تسع من مسابقات ألعاب القوى الاثنتي عشرة، غير أن اليونان اقتنصت معظم الميداليات حيث فازت بسبع وأربعين منها.