وصول منسق الخارجية الاميركية لمكافحة الارهاب الى صنعاء

لقاء سابق بين الرئيس اليمني ومدير الاف بي أي لبحث جهود مكافحة الارهاب

صنعاء - وصل إلى صنعاء الثلاثاء فرانسيس تيلور منسق مكافحة الارهاب في وزارة الخارجية بالولايات المتحدة الاميركية، على ما افادت مصادر رسمية يمنية.
وقالت هذه المصادر أن الرئيس علي عبد الله صالح أستقبل المبعوث الأميركي فور وصوله وبحث معه "العلاقات الثنائية وجوانب التعاون بين اليمن والولايات المتحدة وفي مقدمتها التعاون في مجال مكافحة الارهاب بالإضافة إلى ما يتعرض له المواطنون اليمنيون من مضايقات أثناء زيارتهم او تواجدهم في الولايات المتحدة الامريكية".
وجدد الرئيس اليمني للمبعوث الأمريكي "دعم بلاده لجهود مكافحة الارهاب .. وكذلك ضرورة ان تكرس كل الجهود من اجل ايجاد اصطفاف دولي فعال لمكافحة الارهاب". كما اكد موقف بلاده "الرافض اللجوء للقوة ضد العراق".
من جانبه عبر منسق مكافحة الارهاب بالخارجية الامريكية عن ارتياحه "لمستوى التعاون القائم بين الجمهورية اليمنية والولايات المتحدة الامريكية".
واشاد "بما تبذله اليمن من جهود في مكافحة الارهاب وما تقدمه من دعم للجهود الدولية في هذا المجال".
كما اكد بان الجانب الامريكي سوف يأخذ باهتمام ما تم طرحه خلال اللقاء "حول التعامل مع المواطنين اليمنيين خلال زياراتهم او تواجدهم في الولايات المتحدة الامريكية وبما يعكس العلاقات الجيدة التي تربط البلدين الصديقين" .
وتزامن وصول المسؤول الاميركي الى صنعاء مع وصول فريق من المحققين الاميركيين الى المكلا على الساحل اليمني الشرقي للمشاركة مع محققين فرنسيين ويمنيين في التحقيق بشان الانفجار الذي اصاب الاحد ناقلة نفط فرنسية عملاقة في هذه المنقطة.
من جهة اخرى افادت التقارير ان بقعا سوداء من النفط غطت سواحل المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، التي تشاهد فيها اسماك نفقت.
وكان مسؤول يمني في المكلا قال ان نحو مئة الف برميل من النفط، اي ربع الكمية الموجودة في الناقلة، تسربت منها او احترقت.