الكويت: هجوم جزيرة فيلكة ارهابي

الهجوم يعتبر الأول من نوعه ضد الجنود الأميركيين في الكويت

الكويت - قتل عنصر من المارينز واصيب اخر بجروح الثلاثاء بايدي مجهولين مسلحين، الا ان المسلحين تم قتلهما بايدي عسكريين اميركيين خلال مناورات عسكرية اميركية في جزيرة فيلكة على ساحل الكويت، وفق ما افاد مسؤولون اميركيون.
واعلنت وزارة الداخلية الكويتية ‏ان حادث فيلكة "ارهابي" وحذرت من انها ستقف بالمرصاد للعابثين بأمن ‏البلاد‏.
ووصف بيان أصدرته وزارة الداخلية الكويتية‏ أن مرتكبي الحادث الارهابي ‏هما كويتيان يدعيان أنس أحمد ابراهيم الكندري (21 عاما) وجاسم حمد مبارك الهاجري ‏(26 عاما).‏
وأوضح أن التحقيق لا يزال جاريا لكشف جميع التفاصيل للوصول الى الحقيقة الكاملة.‏ ‏وحذر البيان من أن الوزارة ستقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن دولة ‏الكويت.‏
وذكر البيان أن الحادث وقع في حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح ‏الثلاثاء، وبينما كانت قوة أميركية تقوم بمناورات روتينية في جزيرة فيلكة تعرضت الى‏ ‏اطلاق نار من قبل مسلحين.
وقد ردت القوات الاميركية على النار بالمثل مما أدى الى‏ ‏مقتل منفذي الهجوم.
وأضاف أن الحادث أدى الى اصابة اثنين من الجنود الاميركيين بجروح "خطيرة" توفى‏ ‏على اثرها أحدهما في المستشفى.
وقال اللفتنانت غاريت كاسبر المتحدث باسم الاسطول الخامس في البحرين "قتل فرد من المارينز واصيب اخر بجروح في تبادل لاطلاق النار خلال مناورات «المطرقة العنيفة» السنوية".
وقال متحدث باسم البنتاغون في واشنطن ان احد عناصر المارينز مات متأثرا بجروحه اصيب بها في العنق والبطن في مستشفى بالكويت، اما الثاني فاصيب بجروح في ذراعه وحياته ليست في خطر.
وكان متحدث باسم البنتاغون اشار في وقت سابق الى ان عسكريين اميركيين قتلوا مهاجمين مجهولين اطلقوا النار على عناصر من المارينز.
وقال اللفتانت كولونيل ديفيد لابين "بحسب المعلومات التي لدينا حاليا كانا مدنيين" مضيفا "يبدو انهما ليسا جنودا كويتيين".
وتابع "ان عناصر المارينز كانوا يشاركون في تدريب بالذخيرة الحية حوالي منتصف النهار بالتوقيت المحلي عندما تعرضوا لاطلاق نار". واضاف "تم قتل المهاجمين المجهولين اثر ذلك من قبل القوات الاميركية".
ووقع الحادث عند الساعة 1130 بالتوقيت المحلي (08:30 ت غ)، بحسب اللفتانت كاسبر الذي اضاف ان التحقيق جار حول الحادث.
والرجلان اللذان قتلا "كانا على متن سيارة واطلقا النار على الاميركيين الذين ردوا عليهما وقتلوهما ودمروا السيارة تماما"، بحسب ما ذكر مسؤول كويتي طلب عدم كشف اسمه.
وذكر مصدر امني ان "26 شخصا ليست لهم علاقة على ما يبدو بالمناورات تم اعتقالهم اثر الحادث".
واضاف "لا ادري ان كان تم اطلاق سراحهم بعد ذلك".
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الكويتية، العقيد أحمد الرحماني صرح بأنه من غير الواضح ما إذا كان جرى إطلاق النار على القوات بدون قصد أو أنه هجوم متعمد. وقال أنه من المعروف أن صيادي الطيور تعودوا زيارة الجزيرة، مشيرا إلى أن التحقيقات سوف تكشف عن هوية القتيلين.
وقال الرحماني "لقد كانت القوات الاميركية في منطقة منفصلة عن الجنود الكويتيين عندما وقع الحادث".
يشار إلى أن الجزيرة غير المأهولة تستخدمها قوات الامن الكويتية للتدريبات العسكرية ولكن مدنيين كويتيين ومغتربين يزورون الجزيرة أيضا لممارسة الصيد وركوب الدراجات والسباحة.
ويوجد حوالي 10 الاف جندي أميركي في الاراضي الكويتية بموجب اتفاق التعاون الذي وقعه البلدان عقب حرب الخليج عام 1991.
ويشارك حوالي الف من عناصر المارينز مع قوات كويتية في مناورات "المطرقة العنيفة 2002" التي بدأت في 24 ايلول/سبتمبر بحسب الكولونيل لابين.
وتقع جزيرة فيلكة على بعد 20 كلم شرقي العاصمة الكويتية وهي اكثر جزر الكويت السبع سكانا.