اسياد 2002: الكويت والبحرين تتأهلان لربع النهائي

صراع كويتي كوري على الكرة

بوسان (كوريا الجنوبية) - انقذ المنتخبان الكويتي وصيف بطل الدورة الماضية والبحريني ماء وجه كرة القدم العربية بتأهلهما السبت الى الدور ربع النهائي ضمن دورة الالعاب الاسيوية المقامة حاليا في بوسان.
وحجز المنتخب الكويتي بطاقته بتصدره المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات على باكستان 6-صفر وعلى هونغ كونغ 1-صفر وعلى كوريا الشمالية بهدفين لخلف السلامة (25) وبشار عبدالله (26) اليوم في الجولة الثالثة الاخيرة، في حين نجح المنتخب البحريني في حجز بطاقته باعتباره صاحب افضل مركز ثان في المجموعات 2 و3 و4.
ويدين المنتخب البحريني بشكل كبير الى فوزه الكاسح على فلسطين بخمسة اهداف نظيفة ليسحب البساط بفارق الاهداف من تحت اقدام لاعبي المنتخب الهندي ثاني المجموعة الثالثة.
وتساوت البحرين والهند نقاطا (6) واهدافا (+5) بيد ان الاولى تأهلت لتسجيلها 10 اهداف مقابل 5 دخلت مرماها، في حين سجلت الهند 6 اهداف ودخل مرماها هدف واحد.
والمنتخبان الكويتي والبحريني هما الوحيدان بين ثمانية منتخبات عربية نجحا في بلوغ هذا الدور وعوضا بالتالي خيبة الامل التي تركتها المنتخبات الست الاخرى وهي الامارات وقطر وفلسطين ولبنان واليمن وعمان علما بان الاخير كان قاب قوسين او ادنى من بلوغ هذا الدور لو فازت الكويت على كوريا الشمالية بثلاثة اهداف نظيفة.
في المباراة الاولى، قدم المنتخب الكويتي عرضا جيدا محا به الصورة الباهتة التي ظهر بها في مباراته الثانية ضد هونغ كونغ.
وخاض لاعبو المنتخب الكويتي المباراة بجدية لانهم كانوا يعلمون ان الخسارة قد تخرجهم خاليي الوفاض فشددوا الخناق منذ البداية على الكوريين ونجحوا في تتويج جهودهم بهدفين متتاليين في الدقيقتين 25 و26.
يذكر ان التعادل كان يكفي الكويت لبلوغ الدور المقبل.
وحمل الهدف الاول توقيع خلف السلامة الذي تلقى تمريرة بينية من منتصف الملعب من نهير الشمري فكسر التسلل وتوغل داخل المنطقة مسددا كرة عكسية في الزاوية اليسرى للحارس الكوري الشمالي (25).
واضافت الكويت الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة عندما مرر خالد عبد القدوس كرة عرضية داخل المنطقة هيأها بشار عبدالله لنفسه ببراعة في نقطة الجزاء ورواغ المدافع بيونغ سام ري وسدد بقوة داخل المرمى.
وادرك المنتخب الكوري الشمالي صعوبة مهمته فاندفع نحو مرمى شهاب كنكوني بحثا عن تقليص الفارق دون ان ينجح في ذلك. في المقابل تابع المنتخب الكويتي سيطرته على وسط الملعب مع تفوقه في الحد من هجمات الكوريين وبحثه عن تسجيل هدف ثالث كان سيخدم لا محالة مصالح عمان لانتزاع بطاقة صاحب افضل مركز ثان في المجموعات 1 و5 و6 والتي كان يتنافس عليها مع كوريا الشمالية بيد ان الامور لم تكن كذلك فرافقت الاخيرة الكويت الى دور ربع النهائي.
وتلتقي الكويت في الدور ربع النهائي مع ايران حاملة اللقب في اعادة لنهائي الدورة الماضية في بانكوك وهي فرصة مواتية لها للثأر لخسارتها ومتابعة مشوارها نحو المباراة النهائي للمرة الثانية على التوالي، في حين تلعب كوريا الشمالية مع تايلاند بطلة المجموعة الثانية.
يذكر ان ايران ضمنت تأهلها بتعادلها مع قطر 1-1 اليوم في ختام الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.
في المقابل، لعب المنتخب البحريني احد افضل مبارياته في الدورة ونجح في تحقيق فوز كبير على فلسطين كان له الفضل في ضمانه مقعدا في دور الثمانية.
وحقق المنتخب البحريني الاهم وحسم نتيجة المباراة بنسبة كبيرة في شوطها الاول بتسجيله اربعة اهداف تناوب على توقيعها حسين علي (5) واحمد حسن (9) ومحمد حسين (15) وراشد سيف (39)، قبل ان يسجل سلمان عيسى الهدف الخامس الحاسم في الدقيقة 57.
وتلعب البحرين في الدور المقبل كوريا الجنوبية بطلة المجموعة الاولى في مواجهة قوية.
واكتمل عقد المنتخبات المتأهلة الى ربع النهائي بحجز اليابان لمقعدها بعد فوزها الثالث على التوالي على حساب اوزبكستان بهدف سجله ساتوشي ناكاياما في الدقيقة 40 من ركلة جزاء.
وتلتقي اليابان في الدور المقبل مع الصين بطلة المجموعة الثالثة.
يذكر ان الدور ربع النهائي سيقام الثلاثاء المقبل.